Home > Posts > Investments > ادوات وانواع الاستثمار المالي

ادوات وانواع الاستثمار المالي

إن المتأمل في الحياة الاقتصادية اليوم يرى أن معظم الاقتصاديات تعتمد في تمويلها على ما يعرف بأدوات و أنواع الاستثمار المالي  ودون شك أن هذه الأدوات تعتبر بمثابة القلب النابض للاقتصاديات المعاصرة، لذلك دعونا في هذا المقال نتحدث عن ادوات وانواع الاستثمار المالي.

ادوات وانواع الاستثمار المالي

تعريف الاستثمار المالي 

أهداف الاستثمار 

أدوات و أنواع الاستثمار المالي 

تعريف الاستثمار المالي 

الاستثماريُقصد به (بالإنجليزيّة: Investment) و هو عِبارة عن رأس المال الذي يُستخدم في إنتاج أو توفيرِ الخدمات أو السلع، وقد يكون استِثمارًا ثابتًا كالأسهم المُمتازة والسندات، أو استثمارًا مُتغيرًا مثل ملكية المُمتلكات، ويُعرَف الاستثمار بأنه الأصول التي يشتريها الأفراد والمنشآت من أجل الحصول على دخلٍ في الوقت الحالي أو في المستقبل . ومن التعريفات الأُخرى للاستثمار أنه عبارة عن مبلغ مالي يُستثمر بشيء ما؛ وعلى وجه الخصوص في الأعمال التجارية التي تشمل شراء الآلات والأسهم الجديدة.

أهداف الاستثمار 

يسعى الاستثمار إلى تحقيق مجموعةٍ من الأهداف، وهي الآتي :

– توفير الحماية للمال من انخفاضِ قُوته الشرائية الناتجة عن التضخم؛ حيث إن هدف الاستثمار يعتمد و يقوم على تحقيق أرباح رأسمالية، وعوائد تُحافظ على القوة الشرائية للمال التابع للمستثمر.

-المحافظة على استمرار التنمية في الثروة المالية، حيث يكون الهدف من الاستثمار هو تَحقيق العوائد المالية المقبولة، بالتزامن مع زيادة في قيمة رأس المال.

-الوصول إلى أكبر قيمة من الدخل الجاري؛ وهي عبارة عن تركيز المُستثمرين على الاستِثمارات التي تُحقق لهم أكبر العوائد الماليّة دون الاهتمام بأي اعتباراتٍ أُخرى، مثل نسبة المُخاطرة.

-يعمل على توفير الحماية من الضرائب؛ و ذلك حيث يسعى الاستثمار إلى إفادة المُستثمرين من مزايا الضرائب، والناتجة عن التشريعات المُطبقة، وفي حال تمّ توظيف الاستثمار في مجالٍ غير مناسب قد يؤدي ذلك إلى التعرض لنسبة مرتفعة من الضرائب.

– الوصول إلى أكبر نمو من الثروة، ويهتم المضاربون في السوق المالي بتحقيق هذا الهدف من الاستثمار؛ حيث يحرصون على اختيار استثماراتٍ مرتفعة المخاطرة، ويقبلون كافة الأشياء المُترتبة على اختياراتهم.

– تأمين المستقبل؛ و يُقصد بذلك الاستثمارات المُرتبطة بالأفراد الذين وصلوا إلى سن التقاعد؛ حيث يكون هدف الاستثمار هنا هو تأمين المستقبل؛ من خلال استثمار المال في شراء الأوراق المالية التي تُقدم عوائد متوسطة، مع درجة بسيطة من المخاطرة.

أدوات و أنواع الاستثمار المالي 

يعتمد و يقوم الاستثمار على مجموعة من الأدوات الخاصة به، وتُعد هذه الأدوات وسائط استثمارية تنقسم إلى قسمين هما:
أدوات الاستثمار المادية، وتشمل الآتي:
المشروعات الاقتصاديّة: و تعتبر من أكثر أنواع الأدوات الاستثمارية المادية انتشارًا و شيوعًا ، حيث تشهد تنوع في نشاطاتها التجاريّة، والخدمية، والزراعية، والصناعية، وتسعى إلى إنتاج الخدمات والسلع التي تُشكّل حاجات الأفراد.
العقارات: و هي عبارة عن استثمارات تعتمد على طريقتين هما: الاستثمار المباشر: و هو شراء المُستثمر لعقار حقيقي، مثل الأراضي والمَباني ، و الاستثمار غير المباشر: و هو شراء المُستثمر لسند عقاري؛ و هذا من خلال المُشاركة بإحدى المحافظ الاستثماريّة أو المَصارِف العقارية.
السلع: و يقصد بها المُنتجات التي تتسم بخصائص استثمارية، وتمتلك أسواق خاصة بها تشبه أسواق الأوراق الماليّة، ومن الأمثلة على هذه السلع الذهب والبُن.

أدوات الاستثمار المالية، وتتضمن الآتي:
الأسهم: و هي الوَثائق المالية التي تُسلم للأفراد الذين يَمتلكون حصصاً من رأس مال شركة معينة، وتُقسم هذه الأسهم إلى نوعين هما: الأسهم العاديّة: هي عبارة عن مُستندات ملكية
و الأسهم الممتازة: وهي أسهم تمنح أصحابها حقوقاً خاصة بهم، مثل الأولويّة في تحقيق الأرباح، وزيادة قيمة الربح نتيجة لتصفية الشركة، وتمتلك هذه الأسهم ثلاث قيمٍ مثل الأسهم العادية، وهي: القيم الدفتريّة، والسوقية، والاسميّة.

error: Content is protected !!