Home > Posts > Social Media > نصائح هامة حول ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات

نصائح هامة حول ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات

هل تتساءل عن أسلوب ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات على نحو محترف؟ في الحقيقة توسعت إدارة مجتمعات وسائل الاتصال لتكون ميدانًا متزايدًا، وهناك العديد من الأمور الذي يلزم التفكير فيها.

في ذلك المقال، سأعطيك بعض النصائح حول ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات.

اهم النصائح حول ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات

1- أجب عن الأسئلة

مع ارتفاع عدد العملاء على منصات التواصل الاجتماعية، تفتقر المؤسسات إلى القيام بأكثر من أصدار للتعديلات الخاصة بها، بل يلزم ايضاًً أن تكون المؤسسات على تأهب دائم للإجابة عن الأسئلة.

وجدت دراسة جديدة، أن ثمانية من أصل عشر مؤسسات أمريكية تجيب عن أسئلة الزبائن والشكاوى عبر وسائل الاتصال الاجتماعي. يُظهر الاستكشاف كذلكً أن المؤسسات الأمريكية ناجحة على نحو خاص.

تُشير الداراسة أن 83% من المؤسسات تتعامل دائمًا مع الأسئلة أو التظلمات المرسلة إليها عبر وسائل الاتصال الاجتماعي. ومع هذا، فإن 54 في المائة لاغير من المؤسسات في ذلك الاستكشاف، تتحدث أيضًا وتساهم بنشاط في الحوار عبر الإنترنت مع المستهلكين.”

2- استخدم السوشيال ميديا لزيادة زيارات موقعك

بين الحين والآخر ومع كل جديد عن وسائل التواصل الاجتماعي، قد تنسى المؤسسات واحد من أهدافها الأصلية لبدء استراتيجية اجتماعية، أي جذب الزبائن إلى موقع شركتك على الإنترنت.

إذا كنت مالكًا لنشاط تجاري صغير، فستكون وسائل التواصل الاجتماعي نافعة جدًا في جلب الزبائن إلى موقعك على الإنترنت … عدد طفيف جدًا من المستهلكين يجرون عملية شراء في أول مرة يرون فيها موقعًا إلكترونيًا. من الممكن أن تكون الزيارة الأولية كافية لجذب انتباههم، لكنك تفتقر أيضًا إلى اكتساب ثقتهم وإقناعهم بأن شراء منتجك أفضل من شراء منتج منافسك.

إليك نصيحتين في تلك النقطة:

  • ابق عملائك على اطلاع باستمرار بواسطة تجديد معلوماتك باضطراد.
  • تواصل مع عملائك، إذا أصدر واحد من المستهلكين تعليقًا أو سؤالًا على صفحتك، فتأكد من الرد في أقرب وقت محتمل. لن يُثبت ذلك فقط أنه يمكنك توفير خدمة عملاء ممتازة لهم، ولكن التحدث معهم مباشرة سيساعد أيضًا في اكتساب ثقتهم، ويوضح لهم وجود شخص وراء هذا النشاط التجاري.

3- استخدم روايات بخصوص طريقة استعمال العملاء لمنتجاتك وخدماتك

إذا كنت تتابع وترصد نشاطك على الشبكات الاجتماعية، ورأيت أن واحد من المستخدمين قد قام بالتغريد عن منتجك أو أصدر صورة على موقع Pinterest مثلاً.

ذلك يقصد أن هناك زبائن بشكل فعلي راضون عن منتجك أو خدمتك! حسنا، ذلك شيء رائع، حينها من المحتمل ما خطر على بالك هو إرجاع أصدار الرسالة ليراها العالم. إلا أن لماذا تتوقف نحو ذلك الحد؟ لماذا لا تكون من رواة الروايات التجارية وتساهم تلك الخبرات على نحو محترف على منصات التواصل الالكترونية؟

يقول واحد من المسوقين إن شركته لا تقوم فقط بإرجاع التدوين وإرجاع أصدار المدونات والعلامات الاجتماعية من الزبائن، بل يساهم الموظفون صور الزبائن لمنتجاتهم التي قاموا برفعها على منصات التواصل الالكترونية من أجل استعمالها كقصص فوز.

تلك المؤسسة تقوم برفع شعار: “نحن مهتمون أكثر بالحديث عن عملائنا، وكيف يستخدمون المنتج أكثر من  مجرد الحديث عن أنفسنا.”

هذه اللحظة عليك أنت ايضاً أن تسأل نفسك، كيف تَستطيع استعمال العلامات الاجتماعية لإخبار روايات التوفيق الخاصة بك؟

4- فرق تسد

اعتمادًا على نوع السلع أو الخدمات التي توفرها شركتك، قد تستفيد فعليًا من الاحتفاظ بأكثر من صفحة Facebook واحدة أو ملف شخصي على Twitter.

تجزئة الميديا الاجتماعية لا يخلو من المزايا، ومثال على هذا مؤسسة صناعة الحلوى Mars.

تقوم Mars بصناعة ماركات الحلوى M & Ms و Snickers و Dove و Mars، الهام هنا أن كل من M & Ms ،Snickers ،Dove، و Mars يمكن أن يشكل لكل منهما صفحة على Facebook و Twitter مستقلة تمامًا عن الآخرين مع العلامة التجارية المخصصة أيضا.

لقد أوجد الإنترنت سوقًا حاد التقسيم، وينصح المسوقون بأخذ هذا في الحسبان، ونتيجة لهذا، تتاح لشركات B2B إمكانية لتطوير استراتيجيات التسويق عبر الإنترنت، عن طريق تأسيس صفحة للعلامة التجارية الشاملة لاغير، وايضاً بواسطة تأسيس صفحات شبكات اجتماعية فردية لكل منتج من السلع والخدمات التي تقوم بتقديمها.

5- قم باثارة ردود الافعال 

لا يوجد شك أننا نعرف جميعاً أن التفاعل يُعد مفتاحًا لإدارة مجتمع وسائل التواصل الاجتماعي. إلا أن السؤال الذي قد نجد أنفسنا نكافح معه يوماً في أعقاب يوم هو: ماذا سوف يكون أكثر فعالية؟

نستطيع أن نلخص الاجابة فى تلك النصيحة: “ينبغي للحملة على السوشيال ميديا أن تطرح أسئلة تكون السبب في جعل المستهلكين يتوقفون ويفكرون ملياً ويكون لهم رد فعل”.

تَستطيع أن تنظر إلى الأسئلة التي طرحتها من قبل في المقالات، أو التغريدات، أو تحديثات Facebook، التي ولدت أضخم مجموعة من الردود، وحصلت عن طريقها ايضاًً على الحلول الأكثر تأملاً وإبداعًا.

ثم تسأل: هل من الممكن أن أفعل هذا مرة ثانية يوم غدً؟ وبعد غد؟ تعتبر هذه من اهم اسس نجاح ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات.

6- أحرص على خلق معجبين ومتابعين حقا؟

من الممكن أن يكون فرد ما قد أخبرك مرة بأن وجود المزيد من المعجبين والمتابعين، يلزم أن يكون واحد من أهدافك الرئيسية لإدارة مجتمعاتك على الإنترنت. بغض النظر عن أى شىء، الأعداد هامة، أليس أيضا؟

الحقيقة أن عملاؤك بطبيعتهم لا يهتمون على نحو خاص بمتابعة شركتك على Twitter أو على Facebook أو يقرؤوا مدونتك أو يشاهدوا مقاطع مقاطع الفيديو الخاصة بك، حيث أن هناك جبال من المحتوى الرائع على الإنترنت، وهكذا احتضان شركتك ومحتواها لا يمثل أولوية قصوى لهم.

لهذا نستطيع أن نقول أن التوفيق سيأتي لاغير للمؤسسات التي تستطيع تأسيس عوامل مقنعة لعملائها للتواصل معهم على منصات التواصل الالكترونية، أما أولئك الذين لا يعطون أولوية لإفادة الزبائن وتقرير الصلة بهم سيفشلون.

كيف يمكن لشركتك أن تكون أكثر جدوى وأكثر قرباً من عملائك؟ ماذا باعتقادك سيعطي الزبائن عواملًا جيدة للتواصل معك؟

اخيرا

حتى تتمكن من ادارة صفحات السوشيال ميديا للشركات بشكل احترافي يلزم أن يؤخذ في الاعتبار مكان البيع والشراء المستهدف وطبيعة الزبائن المستهدفين هنا. إجراء اختبارات ومجموعات التركيز لجمع ردود الفعل فكرة رائعة. حاول أيضاً استخدام استطلاع عبر الإنترنت لاختبار محاولة الفكاهة أمام جمهور داخلي قبل إرساله.أيضاً عليك أن تتذكر دائما أن الكوميديا شيء مرتبط بالشخصية وطبيعتها، لذا لا تتوقع إرضاء الجميع.

error: Content is protected !!