Home > Posts > Online Payments > احصائيات المدفوعات الالكترونية في الشرق الاوسط 2019

احصائيات المدفوعات الالكترونية في الشرق الاوسط 2019

تختلف احصائيات المدفوعات الالكترونية وفق النزعة التجارية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من بلد لآخر ولكن بشكل عام، فإن دول الخليج لا تزال تتميز بدفعها النقدي عند التوصيل وهذه تعتبر سمة من سمات السوق السعودي تحديدًا الذي يفضل خدمات التوصيل إلى المنازل وغيرها، وبجانب السوق السعودي فإن الإمارات أيضًا تتميز بهذه الخاصية.

احصائيات المدفوعات الالكترونية في الشرق الاوسط 2019

  • تكشف عدة تقارير بشأن استخدام خدمات التكنولوجيا المالية، أن إجمالي حصيلة المبيعات من الخدمات والسلع التي خضعت لعمليات الدفع الالكتروني بلغ زيادة أكثر من 35 مليار دولار عن عام 2016 في المنطقة.
  • في مقابل زيادة في عام 2016 بلغت 23 مليار دولار عن عام 2016، أي أنها أكثر بمقدار يفوق 22%. وفي هذا السياق جاءت الإمارات العربية على رأس قائمة المدفوعات من حيث قيمة المشتريات بإجمالي 12 مليار دولار.
  • بينما سجلت مصر 6 مليار دولار بزيادة سنوية قدرها 22% والتي تقترب منها السعودية في ذلك.
  • لقد أصبح هناك اتجاه واضح إلى المدفوعات الالكترونية تحديدًا في الربع الثالث من عام 2018، وتحديدًا في الإمارت. حيث بلغت نسبة قبول المستخدمين للدفع الالكتروني اكثر من 71%،  وتليها السعودية الآن بنسبة 58%، وهذه النسب عملت على تقليل احصائيات الدفع النقدي مقابل زيادة للدفع الرقمي أو الالكتروني.
  • أما بالنسبة لأفريقيا وتحديدًا الشمال. فإن السوق في مصر والدول العربية الإفريقية يتمتع بتأقلم كبير على مستوى المدفوعات الالكترونية. كما يرافق هذا التأقلم تنوع كبير في خدمات التكنولوجيا المالية في أفريقيا عمومًا. ففي مصر نجد نزعة كبيرة تجاه المحافظ الالكترونية والبطاقات مسبقة الدفع. تلك الخدمات لا تتكلف رسوم إنشاء كبيرة ولذلك هي محببة لقطاع كبير من المستخدمين. وفيما يلي أهم الأرقام والاحصائيات في هذا السياق.

احصائيات المدفوعات الالكترونية

حقائق بخصوص بيئة العمل

بقليل من البحث وجدنا انجراف المستخدمين تجاه المدفوعات الالكترونية في شمال أفريقيا. بينما لا تزال هناك محاولات من السوق الخليجي دخول هذا المجال على استحياء كما ذكرنا سابقًا. ولكن إذا ما قارنا احصائيات المدفوعات الالكترونية حاليًا عن الاحصائيات في عام 2016 سنجد زيادة لا بأس بها. حيث وصلت الزيادة في إجمالي عمليات الدفع الالكتروني إلى 22%. كما تعتبر القوة الضاربة هنا هي مصر بمعدل يتجاوز 25% من سوق المدفوعات.

تنافسية السوق الخليجي تنبأ بأرقام مذهلة

إن دول الخليج جعلت من السوق مساحة تنافسية للغاية.  حيث تأتي السعودية ثانيًا في التأثير على سوق المدفوعات من خلال إطلاق عدة خدمات دفع جديدة. وبالرغم من أن القطاع الأكبر يفضل الدفع النقدي كما الحال مع السوق الإماراتي، إلا أن كل منهما يتبع مخطط لتطوير التكنولوجيا المالية عنده مما يزيد من رقعة التنافس بين الشركات.

وجدير بالذكر أن من أكثر العمليات التي تساهم في إثراء الدفع الالكتروني هي الأنشطة الترفيهية والترويجية. وتأتي مصر في المقدمة بالعديد من الحفلات سنويًا. وبعدها تأتي السعودية مع التطور الكبير الملحوظ في الأنشطة الترفيهية هناك. كما توجد الأردن والإمارات بقوة أيضا في ها المجال. ليشكلوا نسبة نمو تجاوزت 38% عن عام 2016.

احصائيات المدفوعات الالكترونية

الدفع عبر الهاتف.. تقنية متمثلة في ثورة

وقد شهدت المنطقة زيادة في استخدام عمليات الدفع عبر الهاتف. حيث أن نصف سوق المدفوعات الآن في الدول العربية يرى أن تطبيقات الدفع عبر الهاتف لا بأس بها. كما يميل أكثر من 9% من المستخدمين إلى التعاملات البنكية الالكترونية بجانب امتلاك أعداد مهولة من العرب للهواتف الذكية. وهذأ أرقام كبيرة جدًا من شأنها إحداث تغييرات كبيرة في احصائيات المدفوعات الالكترونية في الشرق والتغيرات المرتبطة بها. ولذلك فإن استخدام تجارة الهاتف وتطبيقات الدفع أصبح ثورة في عالم التجارة الالكترونية.

احصائيات المدفوعات الالكترونية

في الختام

وكما يلاقي الدفع عبر الهاتف رواجًا كبيرًا الآن في السوق العربي أصبحت المحافظ الالكترونية أمر مسلم به في الدول العربية وإن كانت مصر لها الصدارة في استخدام المحافظ الالكترونية كما أشرنا سابقًا فتتراوح نسب المستهلكين الذين يملكون المحافظ الالكترونية بين 30 إلى 25 % في معظم الدول العربية وعليه فإن استخدام الاحصائيات التي ذكرناها مع فهم العادات الشرائية لكل سوق عربي على حدة، من شأنه أن يحقق لمؤسستك نجاحًا باهرًا.

error: Content is protected !!