Home > Posts > Online Security > احصائيات الامن السيبراني التي تحتاج معرفتها في 2019

احصائيات الامن السيبراني التي تحتاج معرفتها في 2019

أصبحت الآن القضايا المتعلقة بـ الامن السيبراني من أصعب القضايا التي تواجه الشركات، وخاصة مع وجود زيادة في عدد الاختراقات والسرقات للمعلومات، وتطور التقنيات الحديثة التي تساعد المخترقين على عمليات اختراقهم وخصوصًا الأجهزة الذكية وأجهزة انترنت الأشياء، ولمعرفة أهم احصائيات الامن السيبراني تابع القراءة معي.

ما هو الامن السيبراني 

هو عبارة عن ممارسة لحماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية والاختراقات، حيث تهدف هذه الهجمات إلى الوصول إلى المعلومات الحساسة والعمل على تغييرها أوإتلافها، أو ابتزاز الأشخاص بالأموال، أو مقاطعة العمليات التجارية والتعرض للخسائر الكبيرة.

وينتهج الامن السيبراني إلى نهج محدد للحماية التي تتضمن أجهزة الكمبيوتر والشبكات والبرامج والبيانات التي يحفظها الأشخاص، لذا من الضروري على الحكومات والأفراد فهم مبادئ الأمان الأساسية للبيانات، والامتثال لها من خلال اختيار كلمات مرور قوية، وتجنب المرفقات ذات المصادر المجهولة، والحرص الدائم على النسخ الاحتياطي للبيانات، ومواكبة التكنولوجيا واستخدام أفضل التقنيات لتدعيم منظومة الامن السيبراني.

احصائيات الامن السيبراني

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن معظم الشركات ليس لديها حماية على بياناتها، كما تحدث فيها ممارسات سيئة للامن السيبراني والتي تعرضها لفقدان البيانات، لذا يمكنك معرفة اهم الاحصائيات الخاصة بالامن السيبراني لتحمي بيانات شركتك وتجنب حدوث أي خطأ يؤدي إلى حدوث اختراقات للبيانات الخاصة بك.

1- اختراق البيانات بالأرقام 

تشير الدراسات إلى وجود تزايد في عدد الاختراقات، والأصعب وجود زيادة شديدة كل عام في هذه الاختراقات لأكبر الشركات، حيث حدث في عام 2016 اختراق 3 مليار حساب على موقع ياهو وقد سجل أعلى اختراق على الإطلاق، كما حدث في نفس العام سرقة معلومات خاصة بالأفراد والسائقين في شركة أوبر للسيارات بعدد 57 مليون شخص، أما في 2017 فقد تعرضت الولايات المتحدة إلى اختراق واسع النطاق بمعدل 130 اختراق سنويًا كما يزداد هذا الاختراق بنسبة 27% سنويًا، وهذا شيء سيئ لأنه موجه تحديدًا للولايات المتحدة.

كما واجه حوالي 31% من المؤسسات هجمات قوية عبر الانترنت محددة على البنية التحتية للتكنولوجيا التشغيلية، وقد تم حظر 5.4 مليار هجوم بواسطة فيروس WannaCry في عام 2017، كذلك بلغ عدد التطبيقات الضارة المحظورة على الهواتف الذكية 24 ألف تطبيق يوميًا.

2- تكاليف الأمن السيبراني 

تتزايد التكاليف الخاصة بالامن السيبراني بشكل كبير، حيث أصبحت من ضمن الميزانية العامة للشركات الذكية، بينما بعض الشركات حدث لها عجز مالي بسبب عدم تخصيص ميزانية خاصة بالامن السيبراني.

وقد زادت التكاليف المخصصة لمكافحة الجرائم الالكتروني من عام 2016 إلى 2017 بنسبة 23%، حيث يبلغ متوسط تكلفة هجوم البرامج الضارة على الشركة 2.4 مليون دولار في 50 يوم فقط.

ويمثل العنصر الأهم في الهجوم السيبراني هو فقدان البيانات والذي يكلف 43% لاسترداده مرة أخرى، أو الحفاظ عليه، حيث تنفق الشركات مليارات الدولارات من أجل الحفاظ على البيانات الخاصة بها، كما تنفق الشركات أموالًا هائلة في زيادة أنشطة الاستحواذ على العملاء، وتحسين السمعة التي أصابت الشركة بعد الهجمات الاختراقية.

كذلك قد تكلف الشركة التي فقدت أعمالها التجارية على مستوى العالم مبالغ ضخمة، مثل تعرض الشركات الأمريكية لفقد أعمالها التجارية والتي قدرت بمبلغ 4.13 مليون دولار لكل شركة، ومن المتوقع للأسف وصول حجم الأضرار المتعلقة بجرائم الانترنت إلى 6 تريليون دولار سنويًا بحلول عام 2021م.

3- أكثر البرامج المحملة بالملفات الضارة

تعتبر برامج ميكروسوفت أوفيس من أكثر البرامج المحملة بالملفات الضارة بنسبة 38% من إجمالي البرامج الضارة، مثل برامج ورد وباور بوينت وإكسيل، كما تعتبر أكثر المجالات الضارة هي المجالات الجديدة جدًا حيث تمثل هجماتها 20% من إجمالي الهجمات، وقد جاءت أكثر الهجمات الالكتروني من الصين بنسبة 20% ثم الولايات المتحدة بنسبة 11% ثم الاتحاد الروسي بنسبة 6% وذلك في عام 2017،كما تضمنت تطبيقات الموسيقى والصوت على 20% من البرامج الضارة.

error: Content is protected !!