Home > Posts > Social Media > كيف تتجنب اثار السوشيال ميديا السلبية

كيف تتجنب اثار السوشيال ميديا السلبية

السوشيال ميديا أصبحت في الفترة الأخيرة من الأمور الحياتية الأساسية للأفراد التي من دونها أصبح اليوم الطبيعي به نقص شديد، حيث أن أغلب أفراد العالم أصبحوا لا يقضون أيامهم من دون تصفح السوشيال ميديا ساعتين في اليوم على الأقل، فمنهم من يستخدمه للتسلية ومنهم من يستخدمه للتواصل مع البشر وآخرون اتخذوه وسيلة لمعرفة أخبار العالم، ولكن بالرغم من كل تلك الفوائد إلا أنه هناك اثار السوشيال ميديا السلبية التي جعلت من تلك الأدوات التكنولوجية نقمة.

 

اثار السوشيال ميديا السلبية

 

 اثار السوشيال ميديا السلبية

كما تعددت اثار السوشيال ميديا الإيجابية والتي تتمثل في سرعة التواصل مع الأهل والأقارب وأي شخص ترغب في محادثته في أي مكان بالعالم، وتوفير فرص عمل كثيرة، وتسهيل عمليتي البيع والشراء، وعمل دعاية إعلانية شبه مجانية وغيرها من الفوائد والمزايا، ايضا تعددت اثار السوشيال ميديا السلبية، حيث أن الإفراط في استخدامها له آثار سلبية على الصحة الجسدية والنفسية على الشخص ومن تلك الاثار السلبية الاتي

أولاً: الاكتئاب والاحباط

مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الجانب الجيد والمتفائل فقط من الأشخاص لذلك تجد جميع الصور الموجودة على موقعي الفيسبوك وانستجرام مثلا مبهجة وسعيدة مما يجعل البعض يصاب بالاكتئاب عندما يقوموا بمقارنة حياتهم بهؤلاء الذين يراقبونهم من خلال مواقع التواصل، كما أنه يوجد العديد من الأشخاص يقومون بتقليد الفنانين والمشاهير وعندما يفشلوا يصابوا بالإحباط.

ثانيًا: اضطرابات النوم

تصفح مواقع التواصل الاجتماعي ليلا أصبح عادة لدى الكثيرين،وهناك منهم من تتسبب لهم تلك العادة في حدوث اضطراب في نومهم، حيث أن تصفح الصفحات الخاصة بمواقع التواصل تجذبهم حتى يمر الوقت وهم مغيبين ليستفيقوا ويكون قد مر وقت النوم الأمر الذي يسبب في النهاية اضطرابات في نومهم مما يجعلهم مشتتين غير قادرين على إنجاز أي أمر هام في حياتهم.

 

اثار السوشيال ميديا السلبية

ثالثًا: الإدمان

في بعض الدراسات التي أجريت على محبي السوشيال ميديا اكتشف الباحثين أن إدمان مواقع التواصل الإجتماعي نفس تأثير جرعة الكوكايين على الدماغ، و يوضحون أن إغراء البقاء على السوشيال ميديا يفوق الرغبة على شرب السجائر في بعض الأحيان لهؤلاء، وهذا الأمر يجعل الأشخاص مدمني السوشيال ميديا مرتبطين بهواتفهم ولا يقوموا بالتركيز في أي شئ آخر، كما أنهم يصابون بفقدان الشهية والنحافة أو السمنة.

 رابعًا: انتهاك الخصوصية

على صفحات السوشيال ميديا هناك شخصيات تقوم بتسجيل كل ما تمر به في حياتها في تدوينات على صفحاتهم الشخصية الأمر الذي يجعلهم عرضة للابتزاز حيث أن هناك أشخاص مريضة قد تقوم بمراقبتهم واستغلال أي معلومة ومحاولة ابتزازهم،فعلى سبيل المثال هناك كثير من السيدات تعرضن للابتزاز الجنسي بسبب قيام أشخاص باختراق صفحاتهم الخاصة وأخذ صور أو محادثات وقاموا بابتزازهم مقابل عدم نشر تلك المحادثات والصور منهم من ترضخ للابتزاز وتقوم بتنفيذ ما يطلب منها ومنهم لا توافق وتفضح على السوشيال ميديا وقلة قليلة هي من تستطيع حل الأزمة لذلك تعتبر السوشيال ميديا انتهاك لخصوصية الفرد بشكل كبير.

خامسًا: الصحة العقلية للمراهقين

يتسبب في بعض الأحيان إدمان السوشيال ميديا في التأثير على الصحة العقلية لبعض المراهقين، حيث أنهم قد يصلوا لطريق مسدود ويحاولون الانتحار مثلا لأن الصورة التي قاموا بنشرها على صفحات السوشيال ميديا لم تأخذ عدد كبير من اللايكات، أو هناك أشخاص قاموا بالتنمر على شخصيتهم أو هيئتهم فيكتئبوا ومنهم حالات ونماذج موجودة بالفعل حاولت الانتحار، ويعتبر المراهقين هم أكثر عرضة للتأثر بالسوشيال ميديا لذلك هم بحاجة لدعم نفسي أكبر.

اثار السوشيال ميديا السلبية

 

كيف تتجنب اثار السوشيال ميديا السلبية

لكي يقوم كل شخص بتجنب اثار السوشيال ميديا السلبية عليه القيام بعدة أمور هي:-

  • القيام بوضع الهاتف على وضع الصامت عند قيامك بأي أعمال هامة، حيث أن صوت وصول الإشعارات يشتت انتباهك ويجعلك تفقد التركيز في الأمور التي تريد إنجازها.
  • لا تقوم بمشاركة كل أسرارك وحياتك الشخصية على صفحات السوشيال ميديا.
  • قم بتنظيم وقتك واجعل لكل شئ نصيب من يومك فمثلا وقت للعمل وآخر للتنزه، وقت للعائلة والأصدقاء وبتلك الطريقة سوف تبتعد بشكل كبير عن قضاء وقت كبير على السوشيال ميديا.

في النهاية

يتضرر الكثير من الافراد من اثار السوشيال ميديا السلبية ويقومون بالابتعاد عنها حتى لا يتضرر من ورائها ويصاب بالاكتئاب ويبتعد عن تحقيق ذاته، فقط عليه اتباع الخطوات التي ذكرناها لتجنب تلك الآثار السلبية.

error: Content is protected !!