Home > Posts > Online Payments > اتجاهات المدفوعات الرقمية في الأردن

اتجاهات المدفوعات الرقمية في الأردن

اتجهت دولة الأردن كمعظم الدول العربية إلى الدفع الالكتروني بدلًا عن المعاملات النقدية، لكي تواكب موجة التطور التي تحدث في العالم، كما أوصت المواطنين الاردنيين بعمل حسابات مصرفية حقيقية ما يدعم زيادة فرصهم في امتلاك الشركات الخاصة بهم، حيث ستوفر المؤسسات المصرفية عروض وخدمات مالية سهلة وبسيطة، نستعرض خلال هذا المقال كيف مهدت الحكومة طريق المدفوعات الرقمية في الأردن وما هي الإجراءات التي اتخذتها لدعم الأسواق الرقمية في الأردن.

جهود تطبيق نظام المدفوعات الرقمية في الأردن

كلفت الحكومة الأردنية البنك المركزي بدراسة الأسواق الأردنية وكيفية ادخال نظام المدفوعات الرقمية في الأردن، إدراكًا لأهمية هذه التقنية الحديثة وابتكارًا للمناهج الرقمية لإعطاء الشركات الأردنية فرصا أفضل للنمو والتطوير وإدارة سبل المعيشة المالية كما قامت باستضافة  مؤتمر الخدمات المالية الالكترونية.

الاعتماد على نظام JoMoPay الوطني للدفع عبر الهاتف المحمول، الذي يعمل على الحد من استخدام النقد التقليدي.

كما تتميز البنية التحتية والإطار التنظيمي بالسلامة والقوة، ويوفر الإمكانات لانتشار أساليب الدفع عبر الهاتف المحمول بسرعة في السوق كما يتميز أيضا بنظام المدفوعات الدولية، والذي يتسم بالتنافسية الشديدة، وأيضاً بهيمنة المعاملات النقدية، مع ندرة الخيارات الرقمية المتاحة من حيث الفاعلية ونطاق الاستخدام  وإيجاد سوق حيادية وسليمة.

نتيجة بحث الصور عن المدفوعات الرقمية في الاردن

وقد تم تنظيم المؤتمر تحت رعاية محافظ البنك المركزي الأردني وقد ركز المؤتمر على الطرق التي من الممكن أن تقوم الأردن بتحسينها في مجال المدفوعات الرقمية، وإيجاد حلول باستخدام أمثلة عالمية ناجحة كمعايير لها، وإقامة شراكات بين مؤسسات القطاع العام والخاص للمضي في تطوير الخدمات المالية الإلكترونية.

كما تم تنظيم مؤتمر الخدمات المالية الإلكترونية لتسهيل التواصل وبناء الشراكات، وتبادل الأفكار المبتكرة، وبناء الوعي للاستفادة من الفرص المحتملة في المؤتمر لشركاء المشروع وغيرهم من الشركاء والمساهمين الأردنيين وقد قام المؤتمر بالتركيز أيام على المحاور التالية:

  • مشاركة الحكومة الأردنية بالالتزام في تطوير البيئة الرقمية وفهم ما تعنيه الخدمات المالية الإلكترونية لأصحاب المشاريع المتوسطة ومتناهية الصغر.
  • مناقشة الفرص المتاحة من أجل إشراك المساهمين والشركاء لدعم المشاريع المتوسطة ومتناهية الصغر والإفادة من تكنولوجيا الخدمات المالية.
  • إيجاد استخدامات محددة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واختيار الاستراتيجية الصحيحة للخدمات المالية الإلكترونية في المؤسسات.
  • الأخذ بعين الاعتبار وفهم أهمية عملية تطوير الشراكات، ومتابعة الأداء، وتقييم القدرات الداخلية، إضافة إلى مسؤولية تطوير المنتجات وتعليم العملاء كيفية التعامل مع المنتج الجديد.

جهود الأردن في دعم الأسواق الرقمية

إجراء حملات تسويق على مستوى المملكة

لتشجيع الانتقال من التعاملات النقدية، مع تفادي التلميح بأن الأساليب الجديدة للدفع بالهاتف المحمول هي للفقراء أو للمهمشين ماليًا، والتركيز على أنها خدمات مبتكرة لمستخدمي الهواتف المحمولة.

دعم تطوير شبكة وكلاء الخدمات المالية

بالهاتف المحمول في جميع أنحاء الأردن، بما في ذلك تشجيع تحديث أجهزة الصراف الآلي ATM لتسهيل مدفوعات الإيداع والسحب بالهاتف المحمول.

تحول شركات الصرافة إلى المدفوعات الرقمية

 تمتلك شركات الصرافة شبكة مكونة من ٦٥٢ فرعًا في جميع أنحاء الأردن، وهي تحظى بثقة المستهلك لإنجاز المدفوعات المحلية والدولية على حد سواء.

معالجة القضايا المعنية بحماية المستهلك 

وفي هذا الصدد، يحتاج البنك المركزي الأردني إلى الإسراع في تطوير التشريعات الفعالة لضمان حماية المستهلك.

الخلاصة

أدركت الحكومة الاردنية أهمية المدفوعات الرقمية في الأردن حيث اتخذت الدولة بالتعاون مع البنك المركزي بعض الإجراءات التي تنشر الوعي لدي الشعب الأردني لأهمية التحول إلى النظام الرقمي بدلا عن النظام النقدي لكثرة مشاكله وتضييع للوقت.

error: Content is protected !!