Home > Posts > Artificial Intelligence > اتجاهات الذكاء الاصطناعي في التسويق 2019

اتجاهات الذكاء الاصطناعي في التسويق 2019

تتصدر تقنيات الذكاء الاصطناعي اتجاهات التسويق الإلكتروني لعام 2019، إذ يتجه التسويق الإلكتروني لاستغلال كافة التقنيات الحديثة للوصول إلى الأهداف المنشودة للشركات، والاستفادة من مميزات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في العملية التسويقية.

أهم اتجاهات الذكاء الاصطناعي في التسويق 2019 

1- خدمة العملاء على نطاق أوسع

تتجه العلامات التجارية لاستغلال تقنيات الذكاء الاصطناعي، وأهمها الشات بوت chatbot المستخدم في تطبيقات الدردشة لتحسين خدمة العملاء، إذ تركز الشركات على توطيد علاقتها بالعملاء من خلال الشات بوت، وتعزز تقنيات الذكاء الإصطناعى للحصول على أفضل نتائج تسويقية.

2- المساهمة في نمو الأعمال التجارية

تتجه الشركات لاستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي واستثمارها في نمو الأعمال التجارية من أجل زيادة عائد الاستثمار، وذلك من خلال أتمتة المهام اليومية أو ذات القيمة المنخفضة، والاستثمار في المهام الأخرى التي تزيد قيمة عائد الاستثمار، لذا من المتوقع أن تتفوق هذه الشركات على المنافسين لها.

3- معرفة مراحل العملية الشرائية

ستساهم تقنية الذكاء الاصطناعي في معرفة تسلسل رحلة العملاء مع الشركة، وفهم مسار الشراء بشكل كامل على عكس أنظمة التسويق التقليدية التي تواجه تحديًا في الإجابة على العديد من الاسئلة، مثل ما هي أهم القنوات التسويقية التي تزيد العائدات، وما هي أنواع المحتوى التي تساعد في الاحتفاظ بالعملاء.

4- المحادثات الآلية لفهم الجمهور

تتجه الجهود التسويقية لاستغلال الذكاء الاصطناعي لفهم الجمهور المستهدف، وتلبية احتياجاته للوصول إلى أهداف التسويق، وذلك عن طريق تبني تقنية المحادثة الآلية لفهم أعمق لاحتياجات الجمهور.

5- الذكاء التسويقي MI سيحل محل ذكاء الأعمال BI

أصبحت الآن منصات الاستخبارات التسويقية التي تعتمد على الذكاء الإصطناعى هي الحل الأمثل للمسوقين المعاصرين، حيث توفر منصات MI البيانات الدقيقة لجهات التسويق، كما توفر لها المرونة والقدرة على القياس بدلًا من تقديم لقطة تاريخية للبيانات.

6- تمكين المسوق من أهدافه

تعزيز قوة الذكاء الإصطناعي تساعد المسوق على الوصو إلى أهدافه، وتركيز طاقتهم على المهام الاستراتيجية والإبداعية بدلًا من التركيز على إعداد البيانات للتحليل، وذلك لأن دور الذكاء الاصطناعي سيتمثل في إعداد البيانات للتحليل في عام 2019.

error: Content is protected !!