Home > Posts > payment methods > أفضل ابتكارات الدفع الالكتروني في عام 2019

أفضل ابتكارات الدفع الالكتروني في عام 2019

غيرت المدفوعات الالكترونية الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا والمهام اليومية. استخدام النقود والشيكات المادية هو سمة من سمات الحياة اليومية اصبحت أقل بكثير مما كانت عليه من قبل. هذه التغييرات مهمة في حد ذاتها، ولكن هناك عددًا كبيرا من ابتكارات الدفع الالكتروني والتي في جوهرها أحدثت أيضًا تأثيرًا كبيرًا. لقد اخترنا لك بعضًا من أفضل الابتكارات الناتجة عن الارتفاع الكبير في سوق المدفوعات الالكترونية.

أفضل ابتكارات الدفع الالكتروني في عام 2019

الدفع باستخدام الأجهزة الشخصية

أدى انتشار الأجهزة الذكية في جميع أنحاء العالم الآن إلى تطوير واستيعاب عدد من خدمات الدفع الرقمية المختلفة. على سبيل المثال، يتم استخدام المحافظ الرقمية التي يتم تخزينها على الأجهزة والمرتبطة بالحسابات المصرفية أو بطاقات الدفع لإجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت وشراء العناصر من المتاجر المادية من خلال تكنولوجيا الاتصال.

لعبت شركات التكنولوجيا دورًا تطوير ابتكارات الدفع الالكتروني حيث سهلت Apple Pay إضافة بطاقات الدفع ومصادقة المدفوعات عبر الماسح الضوئي لبصمة iPhone. توفر أمازون وجوجل أيضًا وظائف المحفظة الرقمية عبر الأجهزة المحمولة.

إن استخدام الأجهزة الشخصية للمدفوعات يتجاوز الآن الهواتف الذكية، حيث تقدم العديد من الأجهزة القابلة للارتداء الوظائف.

معاملات نظير إلى نظير

هذه الأنواع من المدفوعات تجعل إرسال واستلام الأموال أسهل، وتمكين الناس من تقسيم فواتير المطاعم، أو المشاركة في هدية جماعية، أو سداد قرض من صديق. يتم تحقيقها من خلال التطبيقات التي تتصل بحسابك المصرفي أو بطاقة ائتمان أو بطاقة خصم وتحويل الأموال بسرعة إلى المستلم الذي اخترته. تشتمل العديد من هذه التطبيقات أيضًا على ميزات اجتماعية، مثل المراسلة أو المشاركة، بينما تشتمل التطبيقات الأخرى على ميزات مضمنة في المنصات الاجتماعية.

ربما يكون أفضل تطبيق جوال نظير إلى نظير هو PayPal، والذي يتيح للمستخدمين تحويل الأموال بسرعة بين حسابات PayPal مقابل رسوم رمزية. يدخل المستخدم عنوان البريد الإلكتروني للمستلم، ثم يحدد المبلغ ويضغط على “إرسال”.

يتيح Google Pay للمستخدمين تخزين وإرسال الأموال إلى الأصدقاء والشركات، وكذلك الدفع في المتاجر ووسائل النقل العام في بعض المدن، مثل بورتلاند، أوريغون.

يتيح تطبيق Facebook على Messenger للمستخدمين تحويل الأموال إلى الأصدقاء. يقوم المستخدمون فقط بإضافة بطاقة الخصم الخاصة بهم وإدخال المبلغ وإرسال رسالة للمستلم. ومع ذلك، مثل Google Pay، يمكن أن يستغرق تحويل الأموال بضعة أيام.

خدمات الدفع المبسطة

أصبحت بعض ابتكارات الدفع الالكتروني ممكنة من خلال التقدم في تقنية شبكة الدفع. يمكن الآن تحديد حسابات الدفع عن طريق عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف المحمول، بدلاً من أرقام الحسابات ورموز الفرز، مما يسهل عملية الدفع.

في المملكة المتحدة، يمكّن Paym مستخدمي الهواتف الذكية من الدفع مقابل البضائع والخدمات بشكل آمن باستخدام رقم هاتف المستلم. وهي متاحة للعملاء الذين لديهم حسابات جارية في 15 بنكًا وجمعيات بناء في المملكة المتحدة. يسجل المستخدم استخدام Paym في تطبيقهم للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، ثم بدخل الاسم والمبلغ الذي يريد دفعه. سيفتح التطبيق تلقائيًا قائمة جهات اتصال هاتفه لإضافة المستلم. إذا لم يكن المستلم مسجلاً في Paym، فسيتلقى رسالة نصية تفيد بأن شخصًا ما حاول الدفع لهم، مع إعطائهم خيار التسجيل.

الـ Cryptocurrency والـ Blockchain

تعتبر Cryptocurrency بمثابة المعلم الرئيسي التالي في الدفعات الالكترونية. إن مفهوم العملة اللامركزية، والذي يستخدم نوعًا من التشفير لتمكين المدفوعات الرقمية التلقائية، موجود منذ بعض الوقت. لكن وصول عملة التشفير Bitcoin في عام 2009 هو ما جعلها تحظى باهتمام أكبر.

تقنية Blockchain، التي تم اختراعها لتكون بمثابة دفتر الأستاذ العام في Bitcoin، هي تقنية داعمة رئيسية للعملات المشفرة. إن blockchain عبارة عن قائمة من السجلات، أو الكتل، مرتبطة معًا باستخدام التشفير. كل كتلة تحتوي على نسخة مخلوطة من الإصدار السابق، وكذلك طابع زمني وبيانات المعاملة.

يعمل blockchain على تعديل البيانات وأيضًا يحل مشكلة الإنفاق المزدوج – بسبب تكرار البيانات الرقمية – دون الحاجة إلى مرجع موثوق به أو خادم مركزي.

الاقتصادات غير النقدية

يعد استخدام طرق الدفع الالكتروني المختلفة مجرد البداية عندما يتعلق الأمر بما يمكن أن تحققه المدفوعات الالكترونية في نهاية المطاف.

تتجه بلدان مثل السويد وفنلندا وكوريا الجنوبية بسرعة نحو أن تصبح اقتصادات غير نقدية، وذلك بفضل الدعم المقدم من الحكومة وقطاع الخدمات المالية وتجار التجزئة. وفقًا لتقرير المدفوعات العالمية السنوي، فقد تفوقت السويد، وهي بلد لا يتجاوز عدد سكانه 10 ملايين نسمة، على الولايات المتحدة من حيث مبلغ المدفوعات غير النقدية التي تمت في عام 2016.

لا تمثل الأوراق النقدية والعملات المعدنية سوى واحد في المائة من الاقتصاد السويدي، مقارنة بـ 10 في المائة في جميع أنحاء أوروبا. وما يصل إلى 95 في المائة من المشتريات التي قام بها الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا في السويد تتم باستخدام مدفوعات الخصم أو تطبيق سويش للدفع.

error: Content is protected !!