Home > Posts > Technology > أهم سبعة تطبيقات للواقع الافتراضي بجميع المجالات

أهم سبعة تطبيقات للواقع الافتراضي بجميع المجالات

الواقع الافتراضي من أهم التقنيات الحديثة التي أصبح لها باع ودخول في كافة المجالات فسوف تراها مقحمة في كل مجال وحتى لو بشكل ثانوي أو شكل ضئيل وهذه التقنية لها تطبيقات عملية أصبح لا يتم الاستغناء عنها اليوم وإليك أيها القارئ سبعة تطبيقات مهمة في مجال الواقع الافتراضي

في مجال الاتصالات

كل أشكال الاتصال التقليدية مثل الهاتف يتم استبدالها عن طريق مؤتمرات الفيديو،  والدردشة الحية التي تتم عن طريق الواقع الفتراضي يمكن استخدام وسائل

في مجال الطب

يمكن استخدام الاتصالات السلكية واللاسلكية لمساعدة أنظمة الواقع الافتراضي مثل محاكاة الجراحة أو التطبيب عن بعد، مثال على ذلك هو الجراحة البعيدة التي يمكن من خلالها نقل صور من تلك الجراحة إلى مواقع مختلفة حول العالم كما أنها تمكن من إجراء الجراحة في أماكن بعيدة باستخدام التكنولوجيا الروبوتية والواقع الافتراضي

في المجال العسكري

محاكاة الواقع الافتراضي بالمظلات

وقد اعتمد الواقع الافتراضي من قبل الجيش – وهذا يشمل جميع الخدمات الثلاث (الجيش والبحرية والقوة الجوية) – حيث يتم استخدامها لأغراض التدريب هذا مفيد بشكل خاص لتدريب الجنود على حالات القتال أو غير ذلك من البيئات الخطرة حيث عليهم تعلم كيفية التفاعل بطريقة مناسبة

محاكاة الواقع الافتراضي تمكنهم من القيام بذلك ولكن من دون خطر الموت أو إصابة خطيرة قد تؤذي أجسامهم يمكن أن يعيدوا تمثيل سيناريو معين ، على سبيل المثال التعامل مع عدو في بيئة يتعرضون فيها لذلك ولكن بدون مخاطر العالم الحقيقي وقد ثبت أن ذلك أكثر أمانًا وأقل تكلفة من طرق التدريب التقليدية

الألعاب والترفيه

يتفرد الواقع الافتراضي في هذه النقطة حيث من أهم استخداماته هي الألعاب التي تعتمد على المحاكاة وما شابه كما يستهدم في السينما ثلاثية الأبعاد وأيضًا يمكن استخدامه في ألعاب الأزياء للبنات الصغيرات

في مجال الأعمال

تبنت العديد من الشركات الواقع الافتراضي كطريقة فعالة من حيث التكلفة لتطوير منتج أو خدمة على سبيل المثال، فهي تمكنهم من اختبار نموذج أولي دون الحاجة إلى تطوير إصدارات متعددة من هذا يمكن أن تكون مستهلكة للوقت ومكلفة

بالإضافة إلى أنها طريقة جيدة للكشف عن مشاكل التصميم في مرحلة مبكرة والتي يمكن معالجتها عاجلاً وليس آجلاً ويمكن هذا أن يتضمن كثير من المشاريع في المجالات التي تتطلب مجهود شاق

:في مجال الهندسة

يمكن أن يتم الإشراف على مشروع ومراقبته من مكان آخر فمثلًا هناك بعض المشاريع الإنشائية مثل الطرق والكباري يتم مراقبة سير العمل فيها عن طريق الواقع الافتراضي

:في التعليم

 يمكن استخدام الواقع الإفتراضي في مجال الدراسة عن بعد لمن ليس لديهم القدرة على الحضور أو اي اعتبارات أخرى وهناك العديد من المشاريع التي تحاكي هذه الفكرة في التعليم

error: Content is protected !!