Home > Posts > Technology > أهم تطبيقات الواقع المختلط Mixed Reality

أهم تطبيقات الواقع المختلط Mixed Reality

من أهم التطبيقات المنتشرة بكثرة في الوقت الحالي هو الواقع المختلط او Mixed Reality وله الكثير من التطبيقات التي يستفيد منها الناس في شتى المجالات وعلى كافة الأصعدة وهنا نعرض لأهم تطبيقات الواقع المختلط والتي ستندهش لدي معرفتها

أهم تطبيقات الواقع المختلط Mixed Reality

التعلم عبر المحاكاة

في ظل وجود كل هذه التقنيات الرائعة يأخذ التعليم منحى آخر فنرى هنا التعلم القائم على المحاكاة زهز ما يأخذ التعلم عبر الإنترنت إلى المستوى التالي. إن هذا التطبيق مثالي للحالات التي يتم تحسينها عن طريق إدخال عنصر الواقع الافتراضي، خاصة عندما تريد التعلم ولكن لا تملك المساحة اللازمة لذلك يمكن للتعلم القائم على المحاكاة أن يجعل المستخدم يشعر بأن لديه درجة من المساحة عندما يكون كل شيء يقوم به في الواقع هو في حدود عدد قليل من القدمين يحتوي فريق كرة القدم في أركنساس رازورباكس على غرفة يتدرب فيها على الواقع الافتراضي والتعلم القائم على المحاكاة عندما لا يكونون في الملعب

التفاعل عن بعد

من الصعب جمع المجموعات معًا عندما يتعلق الأمر ببناء العلاقات مع الأفراد البعيدين والموجودين فعليًا تصارع العديد من الشركات مع هذا الأمر لتحسينه وتطويره، كما يمكنفي بعض الأحيان أن يشعرالمستخدم بالحضور الظاهري مثل باتريك سوايزي في فيلم Ghost ويكون في هذه الحالة كالقادر على رؤية الأشياء والتأثير فيها في العالم الافتراضي ولكن ليس في الأمر الواقع يستخدم التفاعل عن بُعد لإعطاء الحضور البعيد حضورًا أكثر فعالية بحيث يشعر بالتحكم الكبير فيما هو أمامه.

أجهزة الكمبيوتر الثلاثية الأبعاد القابلة للارتداء

تحتوي هذه الأجهزة القابلة للارتداء على مستشعرات تقوم بتخطيط البيئة المادية وإنشاء عرض هولوغرافي. هناك بعض التطبيقات المثيرة للاهتمام للأماكن حيث يمكن للمستخدمين تثبيت هذه الصور المجسمة على الأشياء المادية. على سبيل المثال ، يمكن لمنسق الأماكن أن يساعد مخططي الأحداث في الاطلاع على التنسيق للحصول على تقدير أفضل للمساحة. يمكن إعادة ترتيب الكراسي ، ونقل العناصر ، وجربت تدفقات مختلفة في مساحة افتراضية مع تجول ثلاثي الأبعاد قبل الحجز. فيما يلي بعض الطرق المثيرة للاهتمام التي يستخدمها المهندسون المعماريون

زيارة مدن والقيام بجولات حقيقية فيها

يمكن أن  ينقلك الواقع الافتراضي  إلى أي مكان، إلا أن الواقع المختلط Mixed Reality يمكن أن يساعدك في رؤيته كما كان مع تراكب رسومية على تضاريس حقيقية موجودة في المكان بشكل فعلي على سبيل المثال، يمكن حضور مؤتمركبير في لندن وزيارة لندن وليس فقط الاستمتاع بالمدينة الحديثة اليوم ولكن الذهاب في جولة حقيقة مدمجة تسمح برؤية كيف كان المكان قديمًا وكيف أصبح حديثًا وكيف

إدارة وجهة المستخدم

يمكن استخدام الواقع المعزز لإضافة معلومات مهمة أمام المستخدم حيث يكون أكثر فائدة وعلى سبيل المثال يستخدم الطيارون المقاتلون هذه التقنية عندما يتم عرض المعلومات من المقاييس أسفل خط رؤيتهم أمامهم. يمكن استخدام هذه التقنية نفسها في إشارات المؤتمرات أو جداول الأعمال في الأحداث حيث سيتم وضع كل التفاصيل الممكنة الخاصة بالحدث بالتالي لن يفوت الشخص أي شيئ

الحقيقة المختلطة هي مزيج من العالم الذي نعيش فيه ونتعايش معه بل إنها في الوقت الحالي تتداخل في كل شيئ في حياتنا وكل يوم تنخرط أكثر في تفاصيل حياتنا بشكل لا يُصدق  

يمكنك أن تتوقع أنه على مدى السنوات العديدة القادمة سنطور أجهزة أكثر تقدمًا من هذه وسوف نرى التكنولوجيا تتداخل في أدق أدق ادق التفاصيل الممكنة في حياتنا أكثر من الآن

error: Content is protected !!