Home > Posts > Economics > أهمية الاقتصاد الرقمي

أهمية الاقتصاد الرقمي

يساهم الاقتصاد الرقمي في النمو الاقتصادي للدول بشكل كبير جدًا، لذا من المهم الاهتمام بتطبيق التقنيات الحديثة وتطوير كافة الوسائل التي تساعد في نموه، حيث يعتمد على تكنولوجيا المعلومات، والتي تعتمد بشكل كبير على تطوير برامج الكمبيوتر التي تستخدم في الاقتصاد الرقمي. لذلك سوف نستعرض عليكم مفهوم الاقتصاد الرقمي و اهميته و تطبيقاته و ايضا القوانين الخاصه به وعلاقته بالملكيه الفكرية.

مفهوم الاقتصاد الرقمي Digital Economy

هو عبارة عن الإقتصاد المعتمد على تكنولوجيا المعلومات، حيث تدخل تكنولوجيا المعلومات في كل مرحلة داخل منظومة الاقتصاد الرقمي، بداية من الدراسة والتدريب على الإقتصاد الرقمي مرورًا بصناعة مكونات وأجزاء الكمبيوتر المستخدمة، ثم أخيرًا صناعة برامج الكمبيوتر التي تعتمد عليها حسابات وبيانات الإقتصاد الرقمي.

أهمية الاقتصاد الرقمي 

يساهم الإقتصاد الرقمي على نشر فكرة اقتصاد المعرفة، حيث ينشر فكرة وثقافة المعرفة في المجتمع، لذا يساهم الإقتصاد الرقمي في النمو الاقتصادي للمجتمع، حيث يتميز بالعديد من المميزات ومنها الآتي :

  • تحسين المراكز التنافسية حيث يعتمد الاقتصاد الرقمي على تحويل أنماط الأداء الاقتصادية التقليدية في الأعمال والتجارة والأموال إلى أنماط فورية، تحقق نمو سريع في هذه المجالات، وذلك بسبب استخدامها للانترنت وتكنولوجيا المعلومات في تحويل أنماط الأداء الخاصة بها.
  • توفر ميزة تنافسية للأشخاص، حيث يعتمد تطبيقها على العقول البشرية وليست الأدوات فقط، حيث يقوم مطوري البرامج بابتكار البرامج المساعدة على تحسين الأداء الاقتصادي للأعمال والتجارة.
  • زيادة النمو الاقتصادي للدولة، وبالتالي يساهم في منافسة الاقتصاد الدولي للاقتصاد العالمي، وبالتالي يفتح آفاق واسعة للتجارة العالمية، وفتح أسواق جديدة عالمية، وبالتالي يزيد من الإيرادات ويزداد الاقتصاد للدولة بشكل كبير، يساهم في رفع مستوى المعيشة للأفراد.
  • يوفر الاقتصاد الرقمي سهولة في الحصول على المعلومات، بسبب اعتماده على تكنولوجيا المعلومات واستخدام الانترنت، لذا يمكن الحصول على أي معلومة في أي وقت وبشكل سريع، وبالتالي يساهم في اتخاذ القرارات اللازمة بسرعة، دون الحاجة لاتخاذ وقت طويل لدراسة المعلومات والبحث عن البيانات المطلوبة لاتخاذ القرار.

تطبيقات الاقتصاد الرقمي

يدخل الإقتصاد الرقمي في الكثير من المجالات أهمها التجارة الإلكترونية، حيث تعتمد على استخدام الانترنت في كافة عملياتها، فيمكن استخدامه عند تبادل الخدمات والسلع والمعلومات، لاعتماد الإقتصاد الرقمي على تكنولوجيا المعلومات، كما يدخل في مجال التسويق الإلكتروني، حيث يستخدم الانترنت في تحقيق الأهداف التسويقية، والتي تتم من خلال شبكات الاتصال المباشرة، والوسائل التفاعلية الرقمية، واتصالات الحاسوب، وأيضًا يمكن استخدام الاقتصاد الرقمي في مجال الاستثمار الإلكتروني، وذلك عن طريق الاستفادة من المعلومات التي يتم تبادلها على الشبكة، وإمكانياتها العديدة، والتي تساهم بشكل كبير في اتخاذ القرارات اللازمة في الاستثمار، ومن أهم تطبيقاتها أسواق المال، التي تتم من خلال الانترنت.

القوانين الخاصة بالاقتصاد الرقمي 

يعتمد تطبيق الإقتصاد الرقمي على مجموعة من التشريعات التي تم إصدارها من مجلس الأمة أو الحكومة، وهو في بداية نشأته في الدول العربية، لذا قبل تطبيق الاقتصاد الرقمي في أي مؤسسة يجب دراسة القوانين التي يعتمد عليها بشكل كبير.

علاقة الاقتصاد الرقمي بالملكية الفكرية 

أهم ما يواجه بناء وتطور الصناعات المعلوماتية هو اختراق قوانين الملكية الفكرية، حيث تعتمد الصناعة المعلوماتية على الانترنت، والذي يكثر عليه السرقات والاختراقات، لذا من المهم عند إنشاء وتطوير البرامج المخصصة للاقتصاد الرقمي أن تكون لها حقوق ملكية فكرية، لتحتفظ بكل حقوقها، حيث الاستثمار في تطوير البرامج يحتاج لمبالغ ضخمة، وعند التعرض للاختراق أو السرقة تباع بأرخص الأسعار، لذا يحتاج إلى إصدار تشريعات مخصصة من الحكومة لحماية برامجه وتطبيقاته من السرقة، كما تضمن حقوق مطوري البرامج. 

الخلاصة 

  يساهم الاقتصاد الرقمي بشكل كبير في زياده النمو الاقتصادي للمجتمع كما يساهم  على نشر فكرة اقتصاد المعرفة، حيث ينشر فكرة وثقافة المعرفة في المجتمع، حيث انه يعتمد بشكل كلي على التكنولوجيا لذا من المهم الاهتمام بتطبيق التقنيات الحديثة وتطوير كافة الوسائل التي .تساعد في نموه 

error: Content is protected !!