Home > Posts > Business > التحليل المالي أنواعه وأدواته

التحليل المالي أنواعه وأدواته

يعتبر التحليل المالي من أهم العناصر التي تساعد الشركات والمؤسسات، على الوصول لأهدافها وتحقيق الأرباح المرتفعة، حيث يقوم بمعرفة وضع الشركة المالي حاليًا، وبناءً عليه تقوم الإدارة باتخاذ القرارات اللازمة من أجل تجنب المخاطر المالية، والوصول للأهداف المنشودة التي وضعتها الشركة مسبقًا، لذا يعتبر من أهم عناصر المحاسبة في الشركة، ويتميز التحليل المالي بالتنوع حسب طبيعة العمل، لذا تابع قراءة المقال الآتي لتتعرف على أهم أنواعه.

مفهوم التحليل المالي 

يسمى التحليل المالي باللغة الإنجليزية ” Financial Analysis “، ويمكن اعتباره تحليل محاسبي وتحليل مالية للمؤسسة، حيث يتبين منه مدى قدرة المؤسسة على الاستمرار في عملها و يعرّف مدى استقرارها المالي، كما يسلط الضوء على الأرباح التي حققتها المؤسسة من خلال تقييم عملها، ويتم إعداد التقارير المالية من خلال النسب المستخلصة من البيانات المالية والتقارير المحاسبية.

لذا يُعد من أهم عناصر التقييم الشامل لعمل الشركة، كما يقيّم المخاطر والأرباح التي تعرضت لها الشركة أو المؤسسة، من خلال تحليل المعلومات المالية، كذلك يتم الاستعانة بالتقارير الخاصة بالتدقيق المالي والتقارير السنوية والموسمية للمؤسسة، لإجراء التحليل لها، كما يتم دراسة كافة أبعاد المشروعات الاستثمارية ونتائجها، من خلال النسب والإحصائيات التي يتم استخراجها من التقارير المالية.

أنواع التحليل المالي

يتنوع التحليل المالي إلى مجموعة أنواع طبقًا للجهة المنفذة للتحليل المالي، وطبقًا للأسلوب المتبع في التحليل، كذلك يتنوع طبقًا للعلاقته مع مرور الوقت الزمني للمؤسسة، ويمكن شرحها كالآتي :

أنواع التحليل المالي طبقًا للجهة المنفذة للتحليل

يتضمن التحليل هنا نوعين رئيسيين يعتمدان على الجهة المنفذة وهما : التحليل الداخلي والتحليل الخارجي للمؤسسة.

التحليل الداخلي: هو عبارة التحليل المالي الذي يتم تنفيذه عن طريق قسم متخصص داخل الهيكل التنظيمي للمؤسسة مثل قسم الإدارة المالية وقسم المحاسبة.

التحليل الخارجي: عبارة عن التحليل المالي الذي يتم تنفيذه من خلال جهة خارجية خارج المؤسسة، وتعمل على خدمة الجهات الخارجية وتحقيق الأهداف الخاصة، مثل البنوك والغرف التجارية.

أنواع التحليل المالي طبقًا للأسلوب المتبع في التحليل

ينقسم التحليل هنا إلى مجموعة أنواع أهمها التحليل من خلال المقارنات، والتحليل من خلال الطرق والمعادلات الرياضية، التحليل من خلال الأرقام القياسية.

أنواع التحليل المالي طبقًا لمرور الوقت الزمني للمؤسسة

يتضمن التحليل المالي طبقًا لمرور الوقت نوعين رئيسيين وهما التحليل الرأسي والتحليل الأفقي.

التحليل الرأسي: هو التحليل المستخدم في تحليل القوائم المالية بشكل مستقل، حيث يتم تحليل كل قائمة بشكل منفصل عن القوائم المالية الأخرى، ويتم تطبيقة من خلال طريقة رأسية لعناصر القائمة، ثم يتم نسب كل عنصر للقيمة الإجمالية لجميع العناصر، ثم يتم إضافته لإجمالي المجموعة، فيتم دراسة العلاقات بين جميع العناصر على هذا الأساس الإجمالي، ويمكن وصفه بأنه توزيع نسبي.

التحليل الأفقي: عبارة عن التحليل الذي يقوم بدراسة القوائم المالية مع مرور الوقت، وذلك من خلال دراسة كل عنصر من عناصرها بشكل مستقل، من حيث تتبع حركة هذا العنصر سواء نقص أو زاد مع مرور الوقت، ويمكن وصفه أنه تحليل ديناميكي، حيث يستطيع هذا التحليل على توضيح التغيرات التي تحدث مع مرور الوقت.

أدوات التحليل المالي

يعتمد التحليل المالي على عدة أدوات من أجل إجراء العمليات الحسابية الهامة لإجراء التحليل للمؤسسة، ويتم استخدام الأداة المناسبة للعملية الحسابية طبقًا لدرجة التحليل المطلوبة للبيانات المحاسبية المتوفرة، ومن أهم هذه الأدوات الآتي :

التحليل الرأسي 

هو عبارة عن التوزيع النسبي لعناصر القوائم المالية، التي ترتكز على قياس نسبة تأثير ووجود كل عنصر من عناصر القوائم المالية، في القيمة الأساسية للقائمة، ويتم استخدامها كأسلوب هام لقياس التوزيع النسبي لمحتويات القائمة المالية.

التحليل الأفقي

هو عبارة عن دراسة المتغيرات التي تحدث على عناصر القائمة المالية، ويتم دراستها من خلال فترة مالية محددة، حيث تعتبر المبالغ المالية والتغيرات الفجائية التي تحدث هي أهم ما يلاحظه المدقق المالي، من أجل استخدام الأداة المناسبة للمقارنة سواء كانت المبلغ المالي أو التغيير الفجائي، لتساعد المدقق المالي لقياس نسب التغيرات التي حدثت للعناصر، والوصول إلى نتيجة التحليل المالي لها.

تحليل النسب المئوية 

هي أهم أداة يتم استخدامها في التحليل المالي، حيث ترتكز هذه الأداة على النسب المالية ليتم قياس العلاقات بين جميع عناصر القوائم المالية وقيمتها المالية.

error: Content is protected !!