Home > Posts > Business > أنواع استراتيجيات الأعمال

أنواع استراتيجيات الأعمال

تحتاج الشركات والمؤسسات المختلفة إلى خطة عمل واضحة الرؤية والأهداف، والتي تتلخص في الاستراتيجية الخاصة بطبيعة الأعمال داخل الشركات، ولكل مجال عمل داخل الشركة استراتيجية محددة تساعده في إتمام كافة مهامه بسهولة ودقة عالية، لذا تنوعت استراتيجيات الأعمال طبقًا لنوع الأعمال، وأصبح هناك أنواع مختلفة من استراتيجية الأعمال.

أولًا : مفهوم استراتيجيات الأعمال 

هي عبارة عن وثيقة أو تخطيط يتضمن الاتجاه العام والرؤية العامة للشركة، وأهدافها التي تسعى لتحقيقها، ويتم تجميعها في خطة عمل موحدة، ويتم تطوير استراتيجة الأعمال في مجموعة خطوات، وهي التحليل ثم التكامل ثم التنفيذ.

حيث يتضمن تحليل الاستراتيجية تحليل كافة الأمور الخاصة بالشركة، مثل تحليل السوق والموارد والعقبات التي تتعرض لها الشركة، لتحديد كل ما تحتاجه الشركة لتحقيق الأهداف المرجوة، كما تساعدها في تحديد نقاط القوة التي تجعلها تحقق أهدافها بشكل أسرع، ونقاط الضعف التي تحتاج للمعالجة قبل خطوة التكامل، والتنفيذ.

ثانيًا : أنواع استراتيجيات الأعمال

أولًا : استراتيجية قسم الأعمال التجارية 

تساهم استراتيجية قسم الأعمال التجارية إلى نجاح الشركة في الأسواق الفردية، حيث يتم ربطها بأهداف الاستراتيجية العامة للشركة، حيث يتم أولًا تحليل السوق من خلال تجميع البيانات الخاصة بالمنافسين، ثم معرفة متطلبات العملاء المختلفة، واستكشاف الخيارات المتاحة لاستغلال الفرص المتاحة في السوق من أجل نجاح الشركة، وتتميز هذه الاستراتيجية بالوضوح في كل مجال من الأعمال، كما يتميز القائمين عليها على إمكانية الربط المباشر بين عملهم والاستراتيجية الخاصة بقسمهم، وكيفية  تطبيقها بأفضل الوسائل.

ثانيًا : استراتيجية فريق العمل 

يعتبر فريق العمل من أهم العناصر لنجاح عمل أي قسم داخل الشركة، حيث فريق العمل الناجح والمتعاون يساهم في تنفيذ استراتيجية الأعمال بنجاح، كما يساهم في المنافسة القوية للشركة مع الشركات الأخرى المنافسة لها، ويتم ذلك من خلال اتباع فريق العمل لاستراتيجية خاصة تساعدهم لتنفيذ مهامهم بنجاح، وتتحلى بأفضل الوسائل الخاصة بالإدارة سواء لإدارة الموارد أو التميز في تنفيذ الأعمال الموكله لهم، أو التركيز على نوعية العمل دون حدوث أي تشتيت.

ثالثًا : استراتيجية النمو 

هي الاستراتيجية المتخصصة لزيادة نمو الشركة، حيث تتمضن الإستراتيجيات البديلة التي تختارها الإدارة في الشركة، في حالة حدوث أي تغيرات بيئة خارجية، مما تساعدها في توظيف العوائد المالية الفائضة لزيادة حجم الشركة، وزيادة حصتها السوقية، وزيادة أرباحها، ومن أهم أنواعها الآتي :

1- استراتيجية النمو الذاتي التي تساعد في نمو الشركة طبقًا لقدراتها وإمكانياتها الذاتية.

2- استراتيجية التركيز التي تقوم بالتركيز على حاجة العملاء ومتطلباتهم، والتركيز على المنتج وجودته، والتركيز على الخدمات المقدمة مع المنتج، والتركيز على استخدام التكنولوجيا في تطوير آليات العمل.

3- استراتيجية التكامل والتركيب التي تستخدم عدة استراتيجيات متناسبة مع بعضها البعض لتنفيذ الغرض الرئيسي للشركة.

4- استراتيجية التنويع التي تقوم بتقديم منتجات وخدمات جديدة، أو الدخول لأسواق جديدة.

رابعًا : استراتيجية الاستقرار

تعتبر استراتيجية الاستقرار مناسبة للشركات التي لا تستطيع النمو، لكن تريد الاستقرار في تقديم منتجاتها، والاستقرار في السوق، دون الحاجة لفتح أسواق جديدة، ودون التعرض للخسارة، فهي الاستراتيجية المناسبة للشركة التي تريد الحفاظ على وضعها السوقي، كما أنها تعتبر استراتيجية قصيرة الأجل للشركات بعد نجاحها الفائق، لأخذ هدنة للاستمرار بعدها في النمو ومنها الأنواع الآتية :

1- استراتيجية التقاط الأنفاس التي تحتاجها الشركات بعد النمو السريع لها، لتنظيم أعمالها بدقة، دون التعرض لأي مخاطر.

2- استراتيجية الثبات التي تعني عدم اتخاذ أي قرار جديد بخصوص عمليات النمو للشركة.

3- استراتيجية الربح المصطنع التي تحتاجها الشركة عند الحاجة لتقديم دعم اصطناعي للربح في حالة مرورها بنفص في المبيعات والأرباح، والتي تتم من خلال خفض الاستثمارات وبعض المصروفات.

error: Content is protected !!