Home > Posts > Business > الآن هو الوقت المثالي لشراء موقع أمازون بسبب انخفاض قيمته بنسبة 4٪ !

الآن هو الوقت المثالي لشراء موقع أمازون بسبب انخفاض قيمته بنسبة 4٪ !

أفاد موقع أكسيوس الإخباري العالمي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد اسقاط شركة أمازون من حيث  فرض مكافحة الاحتكار

أو عن طريق تغيير القواعد الضريبية. وقال مصدر لـ “أكسيوس “: “إنه مهووس بأمازون”. ولا ينبغي أن يفاجأ المستثمرون بأن ترامب يتذمر حول أمازون مرة أخرى.

ليس امرا غريبا أن ترامب يكره أمازون فقد قال مراراً وتكراراً للعالم على تويتر كم أنه لا يحب الشركة.
وفي أغسطس الماضي، كتب: “ان الشركة تلحق أضرارًا كبيرة بتجار التجزئة الذين يدفعون الضرائب 
وأن المدن والولايات في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية تتعرض للأذى وقد فقد العديد من الناس
الوظائف!” . كما قام ترامب بالتغريد عن الشركة ليسبب المشاكل لمكتب البريد الأمريكي.

 

وكثيرا ما ينتقد ترامب صحيفة واشنطن بوست ، والتي يملكها الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس،
ولكن ليس من قبل الشركة وقد أطلق عليها اسم “أمازون واشنطن بوست”. وفي العام الماضي ، كتب ترامب
على تويتر: “إن وكالة #AmazonWashingtonPost ، والتي يشار إليها أحيانا باسم وصي أمازون,
لا يدفعون ضرائب الإنترنت وإن الأخبار التي تتداولها الوكالة هي أخبار كاذبة!”. 

 

ورفض الموقع التعليق على هذا الادعاء,  وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض “سارة ساندرز”
يوم الأربعاء إن إدارة ترامب لا تدرس اتخاذ إجراء بشأن أمازون في هذا الوقت.

 

ولكن لماذا تخسر شركة أمازون وتقل أسهمها؟

وقد كان المستثمرون في التكنولوجيا متخوفون بشأن زيادة التحكمات بعد أن قال فيسبوك إن اختبار قد تم عقده مؤخرا
من قبل الشركة حصد 50 مليون حساب شخصي، واستخدمت شركة الاستشارات السياسية كامبريدج أناليتيكا البيانات
الشخصية للمستخدمين للتأثير في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

 

يريد ترامب من الشركة دفع المزيد من الضرائب ، لأنه قلق بشأن خروج صغار تجار التجزئة من أعمالهم ،
بحسب ما ذكره موقع  أكسيوس. وقد أخبره أصدقاء له أن الشركة تضر بأعمالهم التجارية ومراكز التسوق وتجار التجزئة،
وسألهم ترامب إذا كان هناك طريقة للرد بقوانين الضرائب أو مكافحة الاحتكار، حسبما قال موقع أكسيوس.

 

وقال دانيال ايفز رئيس قسم الابحاث التكنولوجية في GBH Insights  ان “أخبار اليوم تضيف البنزين
الى الحريق حيث يذكر ان امازون قد تشهد المزيد من التحكمات” و “كان آخر ما أراد المستثمرون في مجال
التكنولوجيا العصبية رؤيته هو خبر أن ترامب يستهدف بيزوس وأمازون خلال الأشهر المقبلة”. 

 

ولكن من غير المؤكد أن ترامب سيكون قادراً على تغيير القوانين للانتقام من موقع امازون  حتى لو أعلن عن شيء ما,
حيث يهيمن الموقع على تجارة التجزئة عبر الإنترنت ، ولكن قضية مكافحة الاحتكار ضد الشركة لن تكون بسيطة حيث ان
من الصعب إثبات ضرر المستهلك عندما يفوز الموقع عن طريق خفض أسعاره. وان يجب أن يصدر الكونغرس قوانين الضرائب. 

Google جوجل تطرح طريقة تعطيل الإعلانات الغير مرغوب فيها !!

ماهو التسويق الرقمي أو الإلكتروني و 7 فروع له تعرف عليهم

الدفع عبر الهاتف ربما يكون بصورة “سيلفي” وفرصة للأنتشار

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!