VAPULUS > Posts > موقف مارك زوكربيرج من الاستجواب امام الكونجرس الأمريكي
Social Media

موقف مارك زوكربيرج من الاستجواب امام الكونجرس الأمريكي

موقف مارك زوكربيرج من استجواب الكونجرس

توجه مارك زوكربيرج مؤسس الفيسبوك للإدلاء بشهادته في الكونجرس الأمريكي، وكان مارك قد ظهر في حراسة مشددة.

وأثناء الإدلاء بشهادته قدم اعتذار شديد؛ لعدم تمكن شركته من القيام بالتأمين اللازم لمعلومات المستخدمين، وحمايتها من الخطر.

وقد قرر الكونجرس الأمريكي اجراء استجواب مارك زوكربيرج لمدة يومان، هما الثلاثاء والأربعاء.

وسيكون هذا الاستجواب حول ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

عن كيف تم جمع بيانات ملايين المستخدمين من خلال المشاركة، وملء الاستبيانات التي وصلت إلى كامبريدج أناليتيكا.

فقد تم تسريب بيانات 89 مليون مستخدم للفيس البوك، واستفادة من هذه البيانات شركة استشارات سياسية تسمى “كامبريدج أنالتيكا”.

كامبريدج أنالتيكا مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي التي ساعدت حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية في عام 2016.

ليس هذا فقط بل أن فيس بوك متهم أيضاً بنشر أخبار كاذبة، ومساعدة العملاء الروس على التدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

كما أنه متهم بالتجسس على مكالمات ورسائل المستخدمين.

الاستجواب - الكونجرس

أما عن موقف مارك زوكربيرج ، وكيف استعد لـ الاستجواب أمام الكونجرس :-

فقد كشفت الصحيفة البريطانية والسي ان ان أن مارك قد قام بعقد عدد من الاجتماعات المغلقة قبل الاستجواب، من أجل كسب بعض التأييد من المشرعين.

وتمت هذه الاجتماعات في مكاتب قيادات حزبية من الديمقراطيين، والجمهوريين، التواجدين داخل الكونجرس الأمريكي.

وقد سميت صحيفة ديلي ميل البريطانية هذه القضية بــ “فضيحة الخصوصية لموقع الفيس بوك”.

وكان مارك قد استعد جيداً قبل الخضوع للاستجواب في الكونجرس، حيث تلقى الكثير من التدريبات على يد فريق كبير ومخصص من الخبراء.

من بين هؤلاء الخبراء، مساعدة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش.

وكانت هذه التدريبات، عن طريقة التعامل مه هؤلاء النواب.

فقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن نواب الكونجرس ينتظرون الفرصة أثناء إجراء الاستجواب لمارك، لمحاصرته، وضرب ممارسات الفيس بوك في مقتل.

كما أشارت صحيفة نيويورك تايمز أن مارك زوكربيرج قد كون فريق من أفضل المحاميين، والمستشارين؛ لمعاونته والدفاع عنه.

كذلك قام بعمل حملة إعلامية كبيرة في الأيام الماضية؛ من أجل تحسين صورته قبل الخضوع للاستجواب كمؤسس للفيس بوك.

وقد أظهرته هذه الحملة الإعلامية أمام الناس شخص متواضع للغاية.

حذر ستيف جوبز من قضية الخصوصية المتعلقة بموقع فيسبوك في عام 2010 !

 

أزمة الثقة تهدد بتدمير شركة موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك !

 

تفاصيل استجواب مارك أمام الكونجرس الأمريكي