VAPULUS > Posts > ثورة السوشيال ميديا لدعم محمد صلاح .. الوعي بعقود الرعاية هام للحفاظ على نشاط حقوقك
Newsroom Social Media

ثورة السوشيال ميديا لدعم محمد صلاح .. الوعي بعقود الرعاية هام للحفاظ على نشاط حقوقك

تويتر - محمد صلاح

أصبحت مواقع السوشيال ميديا الملجأ الأساسي والمقصد الأول للتواصل بين الأشخاص من كافة أنحاء العالم.

وأصبحت منبر مؤثر على الجمهور أكثر من وسائل الإعلام المرئية، أو المسموعة أيضًا.

وتلعب السوشيال ميديا دور مؤثر بشكل قوي على كثير من الأمور.

ومنها موقف جمهورها مع  النجم محمد صلاح في أزمته مع اتحاد الكرة المصرية.

ونتناول في السطور المقبلة تفاصيل هذه الأزمة.

ما حقيقة أزمة محمد صلاح وما الدور الذي لعبته السوشيال ميديا لدعمه في هذه الأزمة؟

على مدار الأيام الماضية نشبت أزمة كبيرة بين محمد صلاح اللاعب المصري نجم النادي الإنجليزي ليفربول وبين اتحاد الكرة المصري، بسبب الحقوق الإعلانية والتسويقية للاعب محمد صلاح.

والذي وضح هذه الأزمة هو رامي عباس مدير أعمال صلاح حينما قام بنشر تغريدة على تويتر.

وأوضح فيها أن هناك أزمة كبيرة تواجه محمد صلاح مع اتحاد كرة القدم المصري.

وأكد أن السبب هو قيام الاتحاد المصري باستخدام صورة محمد صلاح بجانب شعار شركة منافسة أخرى غير الشركة التي تمتلك حقوق محمد صلاح الدعائية و التسويقية، على الطائرة التي ستقوم بنقل لاعبي منتخب مصر إلى روسيا في كأس العالم.

مما تتسبب في وقوع صلاح في مشكلة كبيرة مع الاتحاد المصري لكرة القدم.

حيث أن الشركة المالكة لحقوق تسويق اللاعب محمد صلاح طالبت اتحاد الكرة المصري بإزالة الصورة من على طائرة المنتخب.

وأبلغتهم أنه لا يجب القيام باستخدام صور لأي حملات تسويقية أو إعلانية بدون أن يوافق اللاعب على ذلك.

ولقد أبدى قانونيون آرائهم حول هذه الأزمة وقد أجمعوا على رأي واحد وهو:

” أن المنتخب من حقه استخدام صورة جماعية للاعبي منتخب مصر، ولكن ليس من حقه أن يستخدم صورة للاعب بمفرده بدون موافقته”.

وكان لـ وكيل أعمال صلاح دور أيضًا في هذه الأزمة عندما قام بإرسال خطاب يهدد فيه الاتحاد المصري لكرة القدم باتخاذ التدابير القانونية.

علاوة على ذلك قال في تغريدة له على تويتر أن:

” أي استخدام لحقوق الصور بشكل غير قانوني، سيتم مواجهته ومقابلته بصرامة شديدة، وكل الخيارات متاحة”.

وكان رد اتحاد الكرة المصري أنه لم يخالف اللوائح القانونية والدولية لحقوق اللاعب.

وأشار إلى استمراره باستخدام حقوقه الخاصة لكي يساهم في تطوير موارده لتنمية كرة القدم المصرية.

دور السوشيال ميديا في أزمة محمد صلاح

كان لمواقع السوشيال ميديا دور هام في دعم أزمة محمد صلاح والوقوف بجانبه.

عندما قام جمهور السوشيال ميديا بنشر حملة أطلقوا عليها ” أدعموا محمد صلاح”.

وهذا حين أكد صلاح في تغريدة على تويتر أنه يدعم موقف رامي عباس في هذه الأزمة، وقام بنشر صورة له مع وكيل أعماله وكتب عليها” كل الدعم”.

وعندما نشر صلاح تغريدة له عقب مرور أيام من عدم حل الأزمة وقال:

” للأسف طريقة التعامل بها إهانة كبيرة جدًا، كنت أتمنى أن يكون التعامل فيه رقي أكثر من ذلك”.

وهذه التغريدة حققت تفاعل ضخم من قبل جمهور السوشيال ميديا.

حيث أن جمهور محمد صلاح على السوشيال قاموا بتداول ومشاركة هذه التغريدة لآلاف المرات فقط بمدة لم تبلغ ساعة.

ونشروا مشكلة محمد صلاح مع هاشتاج# ادعموا محمد صلاح.

وبعد أن حققت هذه التغريدة انتشارًا رهيبًا على مواقع السوشيال ميديا بفضل الجمهور، استقبل صلاح ردًا من خالد عبد العزيز وزير الرياضة في جمهورية مصر العربية يقول فيه:

“سنتواصل فورًا مع كافة الأطراف لمحاولة حل هذه الأزمة، ولاسيما لأن منتخب كرة القدم يستعد لبطولة كأس العالم”.

وفي النهاية أعلن محمد صلاح أن هذه الأزمة اقتربت من الانتهاء من خلال حسابه على تويتر.

ومما سبق نستنتج أن جمهور السوشيال ميديا أصبح ذو رأي وتأثير على كثير من المواقف.

فالسوشيال ميديا لم تعد وسيلة للترفيه أو تضييع الوقت بل صارت أهم وأرقى من ذلك.

فهي الآن تتحكم في كل شيء، ولهذا يتم استغلالها كوسيلة تسويقية ودعائية التي تعتبر الأكثر نجاحًا في الوقت الحالي.

طائرة المنتخب وغلطة الصورة

تم التقاط صورة للطائرة التي ستنقل المنتخب المصري إلى مونديال كأس العالم بروسيا 2018.

ونُشرت بواسطة الاتحاد المصري لكرة القدم، مما تسبب في إثارة حالة من الجدل.

ومثلما كانت هذه الصورة سببًا في إشعال أزمة كبيرة بين محمد صلاح وبين الاتحاد لأنهم وضعوا صورته بجانب شركة منافسة للشركة الراعية له.

كانت أيضًا هذه الصورة سببًا في توجيه عدة انتقادات إلى تصميم طائرة المنتخب على مواقع السوشيال ميديا.

ومن هذه الانتقادات أن اللاعبين يقفون في الصورة بعكس اتجاه حركة الطائرة، وانتقادات حول ألوان الطائرة.

 بالإضافة إلى خطأ واضح في تي شيرت حارس المرمى عصام الحضري والذي كان يحمل شعار بوما، على الرغم من أنها الراعي الرسمي السابق للمنتخب.

بينما باقي اللاعبين ظهروا بتيشيرتات تحمل اسم شركة أديداس وهي الراعي الرسمي الحالي للمنتخب المصري.

حديث عن نجومية صلاح التي دفعت فودافون للتعاقد معه

شركة فودافون مصر عندما قررت التعاقد مع لاعب كرة قدم ليصبح سفيرًا حملاتها التسويقية والدعائية، اختارت لاعب  مصري عالمي ذو شخصية هامة وهو اللاعب محمد صلاح.

فهي دائمًا ما تبحث عن الأفضل وعن الشخصيات الأولى والهامة، لأنها بالفعل الشبكة الأولى في مصر.

ولقد أوضح المسئول الإعلامي في شركة فودافون مصر أن قصة محمد صلاح المحترف بالدوري الإنجليزي تعتبر ملهمة للكثيرين من المواطنين المصريين، ولاسيما الشباب المصري.

وهذا هو السبب الذي دفع فودافون إلى التفكير في التعاقد معه ليكون مسوقًا لحملاتها الإعلانية.

متابعة المصريين الجارفة لصلاح على السوشيال ميديا تحديدا

أن تألق نجم ليفربول محمد صلاح لم يعد له حدود، ولاسيما عقب تصدره لقائمة النجوم الأكثر شعبية على مواقع السوشيال ميديا إنستجرام، وتويتر، وفيس بوك.

حتى الأطفال أصبح حلمهم أن يصبحوا مثل محمد صلاح فهو بات بطل من الأبطال الذي كان الجميع يبحث عنه حتى يتخذوه قدوة لهم.

“ملك أفريقيا” هو اللقب الذي أطلقه جمهور مواقع التواصل الاجتماعي على محمد صلاح.

ويجدر الإشارة إلى أن هناك دراسة قامت الشركة الألمانية ريزورت سبورتس بإجرائها.

وهذه الدراسة أثبتت أن محمد صلاح لاعب كرة القدم الأفريقية أصبح الأكثر شعبية على السوشيال ميديا.

حيث أن هناك أكثر من 18 مليون شخص متابع له على مواقع التواصل الاجتماعي.

الوعي بعقود الرعاية هام للحفاظ على نشاط حقوقك

رعاية الفرق الرياضية هي عبارة عن قيام بعض الشركات التجارية الكبرى والشهيرة بتوفير جميع الأجهزة والمعدات التي يحتاج إليها فريق معين.

وهذا مقابل أن يقوم الفريق بارتداء تي شيرتات تحمل شعار الشركة.

وهذه تعد رعاية إعلانية وتجارية للشركة، وإشهار لاسم وسمعة الشركة.

بالإضافة إلى وضع اسم وشعار الشركة على الأجهزة الرياضية التي توفرها للفريق.

هذا بالإضافة إلى وجود شعار الشركة في محل إقامة المباريات.

ولعل من أهم مميزات الرعاية الإعلانية أنها ذات منفعة مزدوجة لطرفيها الشركة والفريق الذي تقدم له الرعاية.

لأن بهذه الرعاية تستفيد الشركة الراعية من المباريات أو السباقات لتسويق اسمها ومنتجاتها وتتمكن من الوصول إلى أكبر عدد يمكن الوصول إليه من الجمهور.

 في حين أن الفرق تستفيد من الناحية المالية عن طريق الدعم الذي يتدفق إليها من الشركات الراعية.

أهم مميزات عقود الرعاية التي تعقدها الشركات التجارية مع الفرق الرياضية:

  • الرعاية تساهم في تطوير علاقات الشركة التجارية مع كبار رجال الأعمال.
  • زيادة نسبة المبيعات لمنتجات الشركة نتيجة لاتساع شهرتها.
  • التسويق والإعلان للعلامة التجارية الراعية.
  • تعد الرعاية الإعلانية أو الدعائية من الحملات الإعلانية الأقل تكلفة بالنسبة للشركات، بالإضافة إلى أنها الأكثر نفعًا وقبولاً للعملاء.
  • جذب انتباه العملاء مما ينتج عنه تكوين قاعدة عريضة من العملاء.
  • زيادة الوعي الجماهيري بالاسم التجاري والعلامة التجارية الراعية.

ومن أمثلة عدم تضارب حقوق الرعاية:

رعاية شركة فودافون لفريق النادي الأهلي المصري داخل مصر، ويرتدي اللاعبين تي شيرت يحمل شعار وعلامة فودافون التجارية.

وحين يلعب مباريات في دوري أبطال أفريقيا تكون الرعاية من حق شركة خدمات اتصالات تحمل اسم MTN ويرتدي اللاعبين حينها تي شيرت يحمل شعار شركة MTN.

فلكل شركة راعية حقوق أساسية لدى الفرق التي تقدم لها الرعاية.

ولهذا يجب الأخذ بعين الاعتبار الاهتمام بعقود الرعاية حتى لا يجور طرف على حق الطرف الآخر.

فمن حق الشركة الراعية أن يقوم الفريق بالترويج لها هي فقط، وليس لأي جهة أخرى.

وفي حالة مخالفة أي بند من بنود العقد يحق للشركة الراعية أن تطبق الشروط الجزائية على الفريق أو اللاعب الذي تُقدم له الرعاية.

ولكن ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف، تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير

تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي، فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي

وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء، مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية ودفع فواتيرهم

بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

يمكنكم تحميل تطبيق VAPULUS:

Google Play StoreApp Store

 

 

 

ماذا قالت الروبوت صوفيا عن محمد صلاح وكيف أشادت بأخلاقه؟

 

 

تحذيرات عمالقة التكنولوجيا من خطر الذكاء الإصطناعى أبرزهم ستيف هوكينج و بيل جيتس

 

 

مارك زوكربيرج : عام 2018 كان قاسيًا على الفيسبوك .. من مؤتمر F8