VAPULUS > Posts > تأثير الهواتف الذكية و التطبيقات على عملية التعليم
Technology

تأثير الهواتف الذكية و التطبيقات على عملية التعليم

الهواتف الذكية - التطبيقات

غيرت التكنولوجيا والشبكة العنكبوتية أسلوب التعامل مع المعلومات والمعارف بأجمعها.

وبشكل خاص المعلومات التعليمية التي يتم  تدريسها للطلبة في الجامعات والمدارس، وكذلك طلبة الماجستير والدكتوراه.

فظهور الهواتف الذكية والتطبيقات الحديثة غير طريقة الحصول على المعلومة.

فإلى أي مدى وصل هذا التغيير؟ وهل هو إيجابي أم سلبي؟

هذا ما سوف نعرفهُ معًا من خلال هذا المقال.

تطوير التعليم باستخدام الهواتف الذكية و التطبيقات

انتشرت ثقافة التعليم عبر الوسائل الإلكترونية بشكل كبير جدًا، وخاصة في الدول المُتقدمة.

فتقريبًا الطُرق التقليدية في التعليم في طريقها إلى الفناء، وذلك بسبب ظهور التطبيقات الذكية المُختلفة.

وهذا التغير هو تغيير إيجابيي، ويُساهم في تطوير منظومة التعليم بأكملها وذلك بسبب ما يحتويهِ من مميزات كما يلي.

  • السهولة والسرعة

من خلال التطبيقات المُختلفة أصبحت سُرعة الحصول على المعلومة أكبر بكثير من الماضي.

فالشبكة العنكبوتية بمثابة عالم كامل تبحث بهٍ عما تريده، وتُقدم نتائج عدة في أقل من ثانية.

كما أن الطالب يستطيع سماع المنهج بأكملهُ على شكل فيديوهات، وهو ما يجعل المعلومة أكثر ثباتًا في ذهنهُ.

وهذا لا يُقارن بتلك الميزة التي وفرتها التطبيقات الذكية الأ وهى رؤية التجارب العملية في شكل فيديو.

حيثُ تُعاني العديد من المدارس وخاصة في الدول النامية من ضعف الإمكانيات.

وكذلك المعامل صغيرة الحجم، مما يجعل شرح التَجارب العملية شيء في غاية الصعوبة.

وفي نهاية المطاف لا يستوعبها الطالب بالقدر الكافي.

  • قلة التكلفة

تتكبد الدول مليارات الدولارات في طباعة الكُتب المدرسية كل عام، ولكن عند الاعتماد على الأجهزة الذكية في التعليم.

لا يكون هُناك داعي لك ذلك، فهو جهاز تابليت يتم اعطاءهُ للطالب، ويتم تحميل التطبيقات التعليمية فقط عليهِ.

فيكون كل تفكيرها كيفَ تُقدم للطالب تطبيق الإلكتروني يُفيدهُ في عملية التحصيل.

  • التواصل

تُسهل الهواتف الذكية والتطبيقات التعليمية التي تحملها عملية التواصل بين الطالب والمُعلم من ناحية.

وكذلك المُدرس وأولياء الأمور من ناحية أخرى، فُيمكن لولي الأمر معرفة مستوى ابنهُ في أي وقت.

  • كثرة المصادر

بالنسبة لطلبة الماجستير والدكتوراه، كان الأمر في قديم الزمان بالنسبة لهم غاية من الصعوبة.

حيثُ لا يعتمدون سوى على المصادر المحلية من الكتب والرسائل، بل ويعانون من عدم القدرة على إيجادها.

فاليوم أصبح بإمكانهم الأطلاع على مليارات الكُتب والرسائل والأبحاث بكافة اللغات.

ويمكنهم تحميلها والاحتفاظ بها على أجهزتهم، فوفر عليهم الوقت والجهد.

 بل بإمكانهم الاستعانة بتطبيقات الترجمة المختلفة لفهم أي لغة.

في نهاية المطاف نستنج أن تأثير التكنولوجيا تطور كثير من العملية التعليمة، ولكن لا يخلو من بعض الاثار السلبية.

هيا نتّعرف على مهام الهاتف الذكي وكيف تطور ؟

 

كيف تتخلص من إدمان الهاتف الذكي فى 6 خطوات؟

 

الهواتف الذكية خطر يهدد علاقتنا وحياتنا الاجتماعية