VAPULUS > Posts > الروبوتات تحدث ثورة في عالم العمالة الفندقية
Artificial Intelligence

الروبوتات تحدث ثورة في عالم العمالة الفندقية

الروبوتات تحدث ثورة في عالم العمالة الفندقية

 قد تمكن الذكاء الاصطناعي من إحداث ثورة في مجال الروبوتات كما جاء في السي ان ان، فقد أصبحت تستطيع آداء بعض المهام الصعبة التي يقوم بها الإنسان.

الروبوتات وعالم العمالة الفندقية

بدء الأمر عام 2016 في يوم الخميس الموافق 10 مارس، فقد استضاف معرض برلين للسياحة روبوت يدعى “ماريو”.

وهو روبوت يعمل في أحد الفنادق الكبرى.

ومنذ ذلك اليوم وانتشرت الفكرة بين أصحاب الفنادق، بل وامتدت إلى أصحاب مصانع المشروبات والأغذية.

وتم استخدام الروبوتات في أداء بعض المهام التقليدية، مثل توصيل الطعام والطلبات.

فقد تم استخدام الروبوتات ذاتية التحكم في توصيل الأطعمة، وذلك قامت به شركة Yelp Eat 24 حيث ذكرت ويكييديا لتوصيل الطعام.

كما قامت شركة دومينوز بيتزا بإجراء بعض التجارب؛ لاستخدام الروبوت في توصيل الطعام في كل من أوروبا ونيوزيلندا.

وتم استخدام الروبوت ماريو في فندق ماريوت في بلجيكا؛ من أجل تسليم النزلاء مفاتيح الغرف الخاصة بهم، وتحيتهم.

واستخدم في قراءة العروض التقديمية خلال الاجتماعات التي تقام في الفندق.

كما قام فندق EMC2 الموجود في شيكاغو، وهو أحد فنادق مجموعة أوتوغراف كولكشن، بإشراك الروبوت في العمل داخل المطبخ.

كما قامت فنادق ماريوت بإطلاق برنامج يسمى ” Marriott Test Bed “.

أهداف استخدام الروبوتات

يهدف هذا البرنامج إلى تسريع الأعمال، وسيقوم هذا البرنامج بإحداث تحول في قطاعي السفر والضيافة.

ونجحت اليابان في ابتكار أول فندق يدار بالروبوتات، وهو فندق هين- ناو أو ما يعنى الفندق الغريب.

في هذا الفندق يقوم النزلاء بالتحدث إلى الروبوت في الاستقبال باللغة اليابانية، كما يمكنهم التحدث باللغة الإنجليزية ولكن مع بعض الديناصورات.

وفي خلال السنوات القليلة القادمة، سوف تشهد الروبوتات تطوراً كبيراً في مجال الضيافة والسفر والفنادق.

حيث أنها سيتم برمجتها للتمكن من العمل في كل من المكتب الأمامي والمكتب الخلفي للفنادق.

يمكن للروبوتات إحداث ثورة في عالم العمالة الصناعية؛ حيث أن بسببها يمكن الاستغناء عن العمالة البشرية، واستخدام الروبوتات في أداء المهام الصعبة.

ولكنها لا تستطيع السيطرة بشكل كامل على عالم الخدمات الفندقية والضيافة؛ حيث أن الأمر يحتاج إلى الكثير من التدخل والرعاية من قبل العمالة البشرية.

فنجاح أي فندق يعتمد على قدرة التواصل بين العاملين في الفندق وبين النزلاء.

وبهذا تكون الروبوتات بفضل الذكاء الاصطناعي، قد استطاعت إحداث ثورة كبيرة في مجال العمالة الفندقية والعمالة الصناعية.

أربعة أسباب لماذا لن تحتل تكنولوجيا الروبوتات وظيفتك في المستقبل ؟

 

تعمل شركة آبل على الاستعانة برئيس الذكاء الاصطناعي في جوجل لإصلاح سيري !

 

أبل تستحوذ على مدير للذكاء الاصطناعي من جوجل لتطوير Siri