VAPULUS > Posts > الذكاء الاصطناعي وتطوير شركة أبل العالمية في استخدامها له بشكل مذهل
Artificial Intelligence

الذكاء الاصطناعي وتطوير شركة أبل العالمية في استخدامها له بشكل مذهل

آيفون - آبل

نجد أن تطبيق الذكاء الاصطناعي أصبح منتشراً في جميع أنحاء العالم، وتسعى أغلب الدول والشركات إلى تحسين وتطوير خدماتها من خلاله.

 تسعى شركة أبل إلى استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتطورة

لتحسين وتطوير مساعدها الرقمي (Hey Siri)، ويعتبر هذا انجاز يحسب للشركة.

تمكنت الشركة من جعله قادراً على بدء الاستماع بمجرد سماعه لجملة ( Hey Siri)، وكشفت عن سعيها لمزيد من التحسينات.

استخدام شركة أبل الذكاء الاصطناعي

تعتبر شركة أبل هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات، تعمل على تصميم وتصنيع الإلكترونيات ومنتجات برامج الحاسوب

من أشهرها أيفون، وأي بود.

أنشئت في كاليفورنيا عام 1976، وظلت تسمى شركة أبل حاسوب المحدودة

حتى اختفى لفظ حاسوب، لتوسع الشركة في سوق الالكترونيات.

من الجدير بالذكر أن شركة أبل قامت بالاستحواذ على خدمات مدير الذكاء الاصطناعي الذي يعمل في شركتها المنافسة وهي جوجل.

نجحت في التعاقد مع السيد جون جياناندريا مدير الذكاء الاصطناعي لشركة جوجل

وقالت أن جون هو مشرفها على تطوير التعلم الآلي.

وأصبح جون في فترة قصيرة هو الموهبة الأكثر رواجاً في وادي السيلكون، والتي تعاني حالياً من نقص في مهندسي برامج الكمبيوتر.

سيكون جون تابعاً لتيم كوك رئيس الشركة التنفيذي بشكل مباشر، وهي صفقة مربحة للشركة، والتي كانت متخلفة في الذكاء.

توصلت شركة أبل إلى النجاح والتميز باستخدامها للتكنولوجيا الحديثة المتطورة من الذكاء الصناعي، فبذلك تختفي حاجة مساعدها الرقمي إلى التدريب.

تحاول الشركة حالياً استغلال التكنولوجيا في جعل مساعدها الرقمي سيري، يتخلى عن مشكلاته السابقة، وتجعله قادر على العمل بصوت مالك الجهاز.

طالبت الشركة مستخدمي البرنامج بتدريبه لفترة وجيزة، وذلك من خلال خمس عبارات تعمل على إنشاء ملف شخصي، يتم تخزينه بواسطة الجهاز.

يقوم سيري بعد ذلك بهدوء بإضافة 35 كلمة مقبولة يستعملها المستخدم لتحسين الملف الشخصي، ونتوقع في المستقبل عدم حاجته إلى التدريب.

سيكون الملف الشخصي للمستخدم فارغاً في البداية، وبعد استعماله من المستخدم يحصل على النماذج المطلوبة، وسيحدث نفسه عبر طلبات إضافية.

تتطلع الشركة مستقبلاً في الكشف عن الموافقات الكاذبة، والتي تؤدي إلى تنشيط سيري من قبل وسائط أخرى غير المستخدم الشخصي.

حاول أبل حل مشكلة عدم استجابة سيري فور استدعائها، باستخدام الشبكات العصبونية العميقة، وخفض تنشيطها من شخص أخر بنسبة 75%.

تعمل كذلك على تحسين الأداء الصوتي لها، في الغرف الكبيرة، والبيئة الصاخبة، والهواء الطلق، عن طريق التدريب متعدد الأنماط الحديث.

يعتبر التدريب متعدد الأنماط هو عبارة عن زيادة مجموعة فرعية من بيانات التدريب مع أنواع مختلفة من الضجيج والصدى وغيرها.

يعتبر الهواتف الايفون الأكثر أماناُ في خفض معدل الموافقات الزائفة بنحو 40% من 50% وهو المعدل الحالي لقول ( Hey Siri).

تقوم شركة أبل بإدخال تغييرات تعتمد على الذكاء الاصطناعي، ولكن غير واضح موعد تنفيذها، فهي تبرز ذلك في كل مؤتمر سنوي.

الامارات الدولة الاكثر تفوقا في الذكاء الاصطناعي عالميًا

 

 

الذكاء الاصطناعي الأمني ما هو؟ القرية العالمية بالإمارات أول جهة تقوم بتطبيقه !

 

 

كيف يغير الذكاء الاصطناعي من سوق العمل بـ 8 طرق؟ … تعرف عليها

 

 

“أبل لوكالة حماية البيئة: “قطع خطة الطاقة النظيفة هي خطوة سيئة

 

 

شركة أبل تكافح لاستعادة مكانتها من جوجل بجهاز آيباد الجديد !