VAPULUS > Posts > التجارة الالكترونية وأهم 5 خطوات للنهوض بها في دول الخليج العربي
Ecommerce

التجارة الالكترونية وأهم 5 خطوات للنهوض بها في دول الخليج العربي

التجارة الالكترونية

تسير دول التعاون الخليجي في طريقها إلى الريادة العالمية في مجال التجارة الالكترونية وسوقها يعتبر السوق الأسرع نمواً على الساحة العالمية.

تعتبر التجارة عبر الانترنت في المنطقة العربية منتشرة حديثاً، ولكن هناك أسباب جعلتها تنتشر مثل ارتفاع الدخل، و زيادة عدد مستخدمي الانترنت.

توجد عقبات كثيرة تواجه دول الخليج وتقف أمام هذا النمو السريع، منها ثقة المستهلك، وتوعيته بسبل الدفع الالكتروني، وأمن البيانات.

حسب ما ذكرته دراسة (إيه تي كيرني)، الثغرات التي توجد في أنظمة الدفع، والبيئة التحتية، ومحاولات الاحتيال من ضمن الأسباب.

مستقبل التجارة الالكترونية في دول التعاون الخليجي:-

توجد العديد من المشاكل التي ترتبط بأسلوب الدفع عبر الانترنت

فهناك الكثير من الطلبات تفضل الدفع نقداً عند الاستلام، وهي مكلفة.

تسعى دول الخليج لمواجهة التحديات و توفير آلية أو نظام دفع يمكن الاعتماد عليه في التجارة الالكترونية، وحصر نمو المشروعات الناشئة.

تعتبر منصة عالم حواء هي المنصة التي تتربع على أكثر من 60% من أصحاب المواقع الالكترونية.

وذكرت السي ان ان أنها تقدم خدمتها ل250 سيدة.

ساهمت التجارة عبر الانترنت في المنطقة العربية رغم حداثة نشأتها، بنحو 0.4% من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة، وهي ضئيلة عالمياً.

قامت مجموعة الاهتمام المشترك الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بدعم من مجلس التنمية الاقتصادية بعمل جلسة نقاش، في منتدى الأعمال البحريني.

وكان ذلك بالتعاون مع ديف تيم وماجنتو، ودارت حلقة النقاش حول مستقبل التجارة عبر الانترنت في دول مجلس التعاون الخليجي.

تم عقد هذه الحلقة في فندق الدبلومات راديسون بلو في المنامة، وحضرها 40 من أعضاء المنتدى والضيوف، و التجار الناجحين.

تم طرح في حلقة النقاش أفكاراً جديدة، وتم توفير فرصة للتعلم من الخبراء في هذا التجارة عبر الانترنت والتجزئة متعددة القنوات.

افتتح النقاش مارك غرافنر رئيس مجموعة الاهتمام المشترك، وقام بإدارته أولي هنت العضو المنتدب لديف تيم، وتكونت اللجنة من ستيفاني كيرشو (ماجنتو).

كما أن محمد سجاد (إكسترا)، وبافلوس فافيولاكيش(سوبر ماركت الأسرة)

ومارك رومان(إيست إننوفيشنز)، وفايزة فايز(ميزون دو ميلو)، كانوا من ضمن تكوين اللجنة.

تضمنت المواضيع التي تم مناقشتها، الوضع الحالي والمستقبلي للتجارة المحلية والإقليمية، والدولية، وطريقة وضع إستراتيجية لها، وبناء فريق عمل متميز.

وكيفية بناء شراكات فعالة للنجاح في العالم الرقمي، وطريقة تحديد المنصة المناسبة، لمختلف الأعمال، ومعرفة العوائق التي تحول دون النجاح.

قدم أعضاء اللجنة رؤاهم وخبراتهم المميزة في مجال بناء وإدارة عمليات التجارة عبر الانترنت في دول التعاون الخليجي وبشكل ناجح.

وقال أولي هنت بأن التجارة الالكترونية والتجزئة متعددة القنوات في الشرق الأوسط تواجه صعوبات فريدة، لإدارة المنصات المتاحة، وبوابات الدفع.

فقد يصعب على أصحاب الشركات اتخاذ القرارات الصحيحة التي تصب في مصلحة أعمالهم، بسبب هذه المعوقات الخاصة بالمنطقة، لذلك وجب التحدي.

عبر أولي هنت عن سعادته البالغة لمشاركته في هذا النقاش، ومعرفته بالأفراد والشركات، الذين يتطلعون إلى نقل أعمالهم إلى العالمية.

الأسباب التي ساعدت على نمو التجارة الإلكترونية

 

الربح عن طريق الانترنت لم يعد صعبا بعد الآن

 

خبراء دوليين يؤكدون .. قيمة التجارة الالكترونية حول العالم 25 تريليون